مقتنيات «سوبرمان» وأبطال «هوليوود» للبيع

جيسون ديبورد من دار «جولينز أوكشنز» يعرض الرداء الأحمر الذي ارتداه كريستوفر ريف في أول أفلام «سوبرمان»، في مقر الدار في لوس أنجليس في 13 ديسمبر 2019 (أ ف ب)

عشاق المزادات على موعد الأسبوع المقبل مع مقتنيات استخدمت في أفلام بارزة في هوليوود، بينها أول رداء قصير وضعه «سوبرمان» وغليون شخصية بيلبو باغينز من أفلام «لورد أوف ذي رينغز».

وهما قطعتان تشير التقديرات إلى أنهما ستباعان بسعر يصل إلى مئتي ألف دولار لكل منهما، حسب ما نشرت وكالة «فرانس برس»، السبت.

وسيُنظم هذا المزاد الإثنين على نحو 400 قطعة من عالم هوليوود، في دار «جولينز أوكشنز» في لوس أنجليس.

وقال الناطق باسم الدار جيسون ديبورد إنه «من النادر جدا رؤية أمر لا يزال بالإمكان التعرف إليه» يصمد حتى يومنا هذا من أول أفلام «سوبرمان» سنة 1978.

وأضاف: «هذا فيلم محبوب للغاية، كريستوف ريف (بطل العمل) كان رائعا. لم ينجح أي شخص في تجسيد هذه الشخصية كما فعل هو».

وأشار ديبورد إلى أن هذا القباء الأحمر الذي يُطرح للبيع في المزاد «لا يمكن أن يباع ببضعة آلاف من الدولارات، وقد يصل سعره إلى نصف مليون دولار».

أما الغليون فقد استخدمه أيان هولم في فيلم «ذي فيلوشيب أوف ذي رينغ» من سلسلة «سيد الخواتم»، وهو القطعة الوحيدة المعروفة من الفيلم الموجودة بين أيدي هواة جمع وفق دار المزادات.

وتباع هاتان القطعتان مع «أهم مجموعة» من تذكارات سلسلة «ستار تريك» تطرح في المزاد، حسب المنظمين، بما يشمل سترة ارتدتها شخصية كابتن كيرك التي أداها وليام شاتنز في «ستار تريك 2: ذي راث أوف خان» وتقدر قيمتها بسعر يتراوح بين 80 ألف دولار ومئة ألف.

ومن بين القطع المطروحة للبيع في هذا المزاد أيضا مقتنيات من كلاسيكيات سينمائية أخرى بينها «ذي مالتيز فالكون» و«غون ويذ ذي ويند» وصولا إلى أعمال ضاربة من التسعينات، منها «جوراسيك بارك» و«فورست غامب».

كلمات مفتاحية