رياضة مثيرة على قائمة اليونيسكو لتراث البشرية

صورة من الجو ملتقطة في 18 سبتمبر 2019 تظهر متسلقي جبال على جبل مون بلان في شاموني في فرنسا (ا ف ب)

خلال اجتماع منعقد في بوغوتا، الأربعاء، أدرجت اليونيسكو «فن تسلق القمم والمرتفعات في أعالي الجبال» على قائمة التراث العالمي غير المادي.

وتحالفت كل من فرنسا وإيطاليا وسويسرا للترويج لتسلق الجبال «الألبي»، وهو نشاط حديث نسبيا ويعود لقرنين فقط، إذ أن بداياته كانت في سلسلة جبال الألب التي تتشاركها هذه الدول الثلاث، حسب «فرانس برس».

وقد تكون هذه الرياضة حديثة لكن العصور القديمة تحمل آثار نشاطات لمرشدين جبليين، إذ تعود أول هيئة وثق عملها في هذا المجال في منطقة وادي أوستا الإيطالية إلى القرن الثالث عشر.

وتسلق الإيطالي فرانشيسكو بتراركا جبل فنتو الفرنسي بحدود العام 1350، كما تسلق أنطوان دو فيل جبل إيغوي سنة 1492 لحساب الملك شارل الثامن، وعالم الطبيعة السويسري غيسنر تسلق جبل بيلاتوس سنة 1555.

غير أن النص التأسيسي لهذا النشاط يعود إلى 1786 مع تسلق جبل مون بلان، انطلاقا من مدينة شاموني على يد متسلقين على الحبل نفسه بما يحمل قيم هذه الرياضة. هذان المتسلقان هما جاك بالما الفقير وميشال غابرييل باكار الطبيب المرموق.

وأشار كلود غارديان وهو مرشد جبلي إلى أن «تسلق الجبال على الطريقة الألبية» يجرى مع حد أدنى من المساعدة والمعدات، مع «احترام البيئة والسكان واعتماد نهج أخلاقي».

ومن شأن إدراج هذا النشاط في قائمة اليونيسكو إعطاء زخم للخطوات الرامية إلى حفظ هذه الرياضة، التي تعاني تراجعا حسب المروجين لها بفعل التغير المناخي وزيادة الضوابط القانونية في حالات الحوادث.

المزيد من بوابة الوسط