الشرطة تكشف تفاصيل وفاة مغنٍ عقب تفتيش حقائبه

مغني الراب الأميركي جوس ورلد في 21 سبتمبر 2019 في لاس فيغاس (أ ف ب)

بينما كانت الشرطة تفتش حقائبه بحثًا عن أسلحة ومخدرات، أُصيب مغني الراب الأميركي جوس ورلد باختلاجات في مطار شيكاغو.

وذكرت جريدة «شيكاغو تريبيون» أن السلطات كانت بانتظار الفنان الشاب في مطار ميدواي، بعدما حط في المطار في طائرة خاصة آتيًا من كاليفورنيا، وفق «فرانس برس».

وعندما بدأ يشعر الفنان بتوعك حقنه أحد عناصر مكتب التحقيقات الفدرالية بجرعة من نالوكسون، الذي يستخدم ترياقًا في حالات الجرعات الزائدة من الأفيونيات.

وأضافت الجريدة المحلية استنادًا إلى مصادر في الشرطة لم تكشف اسمها، أن جوس ورلد (21 عامًا) استعاد وعيه موقتًا بعد ذلك. إلا أن وفاته أُعلنت الأحد بعيد الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (الساعة التاسعة ت غ) في مستشفى في ضاحية شيكاغو.

وعثرت الشرطة في حقائبه وحقائب المرافقين له على نحو خمسين كيسًا صغيرًا من القنب الهندي وست زجاجات دواء سائل للسعال يحوي الكوديين وهو من الأفيونيات، فضلًا عن عدة مسدسات.

ولم يسمح تشريح الجثة من قبل الأطباء الشرع في منطقة كوك، بمعرفة المزيد عن أسباب وفاة مغني الراب، وستُجرى تحاليل إضافية على ما جاء في بيان رسمي.

وغالبًا ما يتناول جيل «مغني راب ساوندكلاود» وهو اسم منصة البث التدفقي التي برزوا من خلالها، في نصوصه استهلاك المخدرات والأدوية من بينها كزاناكس وهو مضاد للاكتئاب.

وتوفي أحد أفراد هذه المجموعة، ليل بيب، العام 2017 في سن الحادية والعشرين أيضًا من جرعة زائدة من الفتنانيل، وهو من الأفيونيات القوية، وكزاناكس.

وكان جوس ورلد قال العام 2018 في مقابلة مع جريدة «نيويورك تايمز» إنه استخدم هذا الدواء المضاد للاكتئاب بكثرة خلال سن المراهقة، لكنه ينوي خفض استهلاكه له.

المزيد من بوابة الوسط