برنامج «سيسامي ستريت» يفوز بـ«كينيدي سنتر»

بعض أفراد طاقم مسلسل «سيسامي ستريت» في كينيدي سنتر في واشنطن في الثامن من ديسمبر 2019 (أ ف ب)

أعلنت جوائز كينيدي سنتر العريقة، الأحد، في واشنطن وكافأت فرقة الفانك «إيرث، ويند اند فاير» والبرنامج التلفزيوني الشهير للأطفال «سيسامي ستريت».

وبات «سيسامي ستريت» أول برنامج تلفزيوني ينال جائزة «كينيدي» سنتر، التي يكافئ سنويا كبار الأسماء في الثقافة الأميركية، وفق «فرانس برس».

وتزامن تكريم البرنامج مع وفاة فنان الدمى في «سيسامي ستريت» كارول سبيني الأحد، عن 85 عاما.

وقال ديفيد رودمان الذي يحرك دمية كوكي منستر في البرنامج «هذه مناسبة لنكرم كارول الذي رافق البرنامج منذ بداياته» في 1969.

وكافأت جوائز كينيدي سنتر أيضا فرقة «إيرث، ويند اند فاير» وهي من أهم فرق الفانك في التاريخ مع أغان ناجحة مثل «سبتمبر» و«بوغي ووندرلاند».

وباتت «إيرث، ويند اند فاير» التي فازت بست جوائز غرامي خلال مسيرتها، أول فرقة موسيقية أميركية سوداء تفوز بجائزة كينيدي سنتر.

وكرمت خلال الأمسية كذلك الممثلة سالي فيلد الحائزة جائزتي أوسكار عن «نورما راي» (1979) و«بلايسيز إن ذي هارت» (1984). صعد إلى المسرح لتسليمها الجائزة كل من ستيفن سبيلبرغ وتوم هانكس وبيرس بروسنان.

وقال توم هانكس الذي مثل دور ابنها في فيلم «فوريست غامب» لصحفيين: «سالي فيلد ممثلة يجب أن نقتدي بها في خياراتها وكمية العمل المنجز وموهبتها الفنية».

وقال بروسنان على السجادة الحمراء «كان من الرائع أن أغرم بها» في إشارة إلى دوريهما في فيلم «ميسز داوتفاير». وأحيا الأمسية أل أل كول جاي، وهو أول مغني راب يكافأ بجائزة كينيدي سنتر العام 2017.

ويحضر رئيس الولايات المتحدة حفلة توزيع جوائز كينيدي سنتر عادة، إلا أن دونالد ترامب الذي لا يحظى بشعبية كبيرة في الأوساط الثقافية الأميركية، غاب هذه السنة أيضا كما في السنتين الماضيتين. حضر وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين.

المزيد من بوابة الوسط