سيارات رملية في ميامي بيتش ضمن معرض «آرت بازل»

صورة لعمل النحات الأرجنتيني لياندرو ايرليتش في ميامي بيتش (أ ف ب)

تقبع أكثر من 60 منحوتة رملية على شكل سيارة فوق ميامي بيتش في عمل فني سيكون جزءا من معرض «آرت بازل» لرفع الوعي بظاهرة التغير المناخي.

وأثارت هذه السيارات الرملية التي تشكل ما يشبه ازدحاما مروريا على الشاطئ الشهير إعجاب الزوار الذين كانوا يلتقطون صورا أمام هذا العمل المعنون «أوردر أوف إمبورتانس» الذي نفذه النحات الأرجنتيني لياندرو إيرليتش البالغ من العمر 46 عامًا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأوضح إيرليتش للصحافيين الاثنين أن هذا العمل هو انعكاس للأزمة التي يواجهها العالم بسبب تغير المناخ و«مسؤوليتنا في الأحداث التي بدأت تؤثر على الكوكب وضلوعنا فيها»، و أضاف بأن « العنوان يتعلق بفهمنا ما هي الأولويات الآن والتفكير في مستقبلنا».

وكان الفنان المولود في بوينوس آيرس معروف بأعماله التي تتميز بالخداع البصري، يتنقل بين السيارات الرملية برفقة رئيس بلدية ميامي بيتش دان غيلبر الذي هنأ إيرليتش على التقاط مشهد الطبيعة المتناقضة لميامي بيتش التي بنيت على جزيرة حاجزة هشة وتواجه الكثير من التحديات من تغير المناخ لكنها تعتمد على السياحة.

وقال غيلبر «إنه أمر مذهل أن يتمكن شخص ما من خلق مزيج من هذه الأمور، البيئة والتوسع الحضري والأنظمة البيئية، ويتيح للأشخاص السير إلى جوارها والتفكير فيها كل بطريقته».

المزيد من بوابة الوسط