كانييه ويست يؤلف عرضا للأوبرا

كانييه ويست يقدم ألبومه الجديد في إينغلوود في كاليفورنيا (أ ف ب)

أعلن مغني الراب الأميركي كانييه ويست توسيع نشاطه الموسيقي ليشمل الأوبرا، مع تأليف عرض بعنوان «نبوخذ نصر» سيعرض في لوس أنجليس في 24 نوفمبر.

وأعلنت قاعة «هوليوود بول» في كاليفورنيا أنها ستطرح البطاقات للبيع الإثنين، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وغرد كانييه ويست خلال عطلة نهاية الأسبوع، كاشفًا الإنتاج الجديد الذي تشارك فيه جوقة «صنداي سيرفيس» التي رافقته في قداديس كثيرة هذا العام، وتدير عرض الأوبرا الفنانة الإيطالية فانيسا بيكروفت التي كانت مساعدة كانييه ويست الرئيسية لفترة، في إطار ماركته «ويزي».

ويشير عنوان العرض إلى الملك البابلي، نبوخذ نصر، الذي تشبه به كانييه ويست قبل فترة قصيرة خلال مقابلة، مؤكدًا أن هذا الملك عانى مثله اضطرابًا ثنائيًّا القطب، وقال مغني الراب لمنصة «أبل ميوزيك»: «شخصت إصابة نبوخذ نصر باضطراب ثنائي القطب وبقي ملكًا»، وكان ويست اعتبر نفسه قبل فترة قصيرة «أعظم فنان على قيد الحياة».

ويرى بعض المراقبين أن تجدد الإيمان لدى الفنان على ما تظهر الأوبرا، فضلًا عن ألبومه الأخير «حيزوس إز كينغ» مرتبط بشكل كبير بمعركته الشخصية مع هذا الاضطراب الذي يكثر من الإشارات إليه.

ولا يشير الكتاب المقدس مباشرة إلى إصابة الملك نبوخذ نصر باضطراب ثنائي القطب، إلا أن سفر دانيال يشير إلى فترة عاني فيها هذا الملك أحلامًا مضطربة واضطرابات نفسية.

المزيد من بوابة الوسط