اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي

اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)

اختتمت الأربعاء، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي، الذي نظمته جمعية الصحراء الكبرى بالتعاون مع مكتب الثقافة سبها، في متنزه واحة فزان بالمدينة، بشعار«دعوة للسلم والتعايش السلمي بمكونات الشعب الليبي».

حضر حفل الاختتام كل من مدير مكتب الثقافة سبها حميدة لملوم، ورئيس مجلس أعيان ليبيا محمد الهوش لملوم، ومن المجلس الاجتماعي التبو حسن شهاء، ومن المجلس الاجتماعي للطوارق «النصاري»، وفقا للمكتب الإعلامي للهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني.

وكان المهرجان انطلق الإثنين 11 نوفمبر، بمشاركة 34 جمعية من مختلف مدن الجنوب الليبي، وتضمن ندوات فكرية، ومعرضا للمنتجات الصحراوية التقليدية، وعروضا ومعارض تراثية، وأمسيات فنية، كما تضمن معرضا للفن التشكيلي والصور الفوتوغرافية.

ويهدف المهرجان إلى تعزيز قيم السلم والتسامح، ونشر ثقافة التعايش السلمي بين مكونات الجنوب الليبي، وإرساء قواعد السلم الاجتماعي، وأعلنت مدير مكتب الثقافة سبها حميدة لملوم خلال حفل الاختتام، اعتماد المهرجان من الهيئة العامة للثقافة مهرجانا سنويًا.
 

اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)
اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)
اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)
اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)
اختتام مهرجان الصحراء الكبرى للسلم الاجتماعي في سبها (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط