مغني الروك رود ستيوارت شغوف بنمذجة القطارات

المغني البريطاني رود ستيوارت (أ ف ب)

كشف نجم الروك البريطاني رود ستيوارت عن إدمانه هواية مستمرة منذ عقود، نمذجة السكك الحديد.

وقال المغني خلال مقابلة مع «ريل واي مودلير» إنه أمضى 23 عامًا في إنشاء مدينة أميركية وهمية مع نظام نقل خاص بها، وظهرت صورها اللافتة في عدد ديسمبر من هذه المجلة المتخصصة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وبدأ المغني السابق في فرقة «فايسز» هذا المشروع الطموح بعد بناء منزله في لوس أنجليس في أوائل التسعينات، وخصص علية منزله لإنشاء المدينة التي أطلق عليها «غراند ستريت أند ثري ريفرز سيتي».

وتضم ناطحات سحاب ومستودعات وتلالا إلى جانب البنى التحتية للسكك الحديد، مثل المسارات والمحطات والأنفاق والجسور، وأوضح المغني البالغ 74 عامًا: «لا أحب رؤية الخلفيات المسطحة فهي تفسد الخيال، لذلك اخترت إنشاء أبنية وشوارع أكثر من السكك الحديد».

وأضاف ستيوارت الذي أعلن هذا العام أنه شفي تمامًا من سرطان البروستات، أنه يعتبر نفسه فنانا يهندس المناظر الطبيعية أكثر منه مهووسا بالقطارات، وقال مازحًا: «لا يمكنني التفرقة بين نياغرا وهادسون» في إشارة إلى شركتي قطارات أميركيتين.

ويعود شغف رود ستيورت إلى طفولته، خصوصًا خلال العطلات التي كان يمضيها مع عائلته على ساحل إنجلترا الجنوبي في منتجع بوغنور ريدجيس، ويتذكر رؤيته «مجسمًا رائعًا» وراء نافذة متجر متخصص، وخلال رحلاته، يحجز المغني غرفة إضافية في الفنادق لوضع تصميمه فقط.

المزيد من بوابة الوسط