نسخة معدلة لكونشرتو «الفصول الأربعة» تعكس التغير المناخي

نسخة معدلة لكونشرتو «الفصول الأربعة» تعكس التغير المناخي (أ ف ب)

تكشف أوركسترا سمفونية السبت في دار إلبه في هامبورغ كونشرتو «الفصول الأربعة» لفيفالدي بنسخة معدلة تعكس التغير المناخي.

وسمي الكونشرتو الجديد «فور سيزنز» وستقدمه أوركسترا «ان دي أر» السمفونية التابعة لهيئة المرئي والمسموع العامة في ألمانيا، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقال قائد الأوركسترا، آلن غيلبرت «هذا المشروع يظهر بوضوح عواقب التغير المناخي ويضيف بعدًا عاطفيًا على النقاش الحالي المثير للجدل، ينبغي التوقف عن رفض الاستماع».

وكان فيفالدي ألف النسخة الأصلية لكونشرتو الكمان العام 1725 استنادًا إلى تجارب واكتشافه للمواسم والفصول، ودون ملاحظات واضحة على كتيب العمل حول ما تحاول الموسيقى تجسيده مثل نباح كلاب وزقزقة عصافير محددة مثل طير الوقواق والترغلة أو الرياح العاتية.

واحتاج تحضير النسخة الجديدة ستة أشهر وهي تحاول تحديث عمل فيفالدي ليتماشى مع الوضع الراهن، واستخدم القيمون على العمل بيانات مناخية لإظهار التأثير على العناصر السمعية التي من خلال خوارزميات، «توفر تجربة موسيقية جديدة».

واستند فريق من الفنانين ومطوري البرمجيات وموزعين موسيقيين على بيانات مناخية خام صادرة عن معاهد أبحاث وجامعات ووكالات بيئية، وأخذ الفريق في الاعتبار الاحترار المناخي العالمي وتواتر الظواهر المناخية القصوى وعواقبها مثل اندثار أنواع طيور وحشرات.

وحذر القيمون على العمل الجديد من أنه نتيجة لذلك «أصبحت مقاطع موزونة غير متناغمة وتلاشت الخطوط بين الربيع والصيف فيما سقطت النوتات التي تمثل زقزقة الطيور».

المزيد من بوابة الوسط