منظمة «أركنو للفنون» ببنغازي تطلق منصتها المرئية

أطلقت منظمة «أركنو للفنون» منصتها المرئية عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» من خلال سلسلة «نوارة البلاد»، بالإضافة إلى استعدادها لفتح مكتبة عامة للأعمال الفنية ستكون مفتوحة للجمهور بمدينة بنغازي خلال الفترة القادمة.

وقال عضو المنظمة إبراهيم سعد لـ«بوابة الوسط»، الجمعة، إن «المنصة المرئية من أهم مشاريع المنظمة، وسلسلة (نوارة البلاد) أحد برامج منصة أركنو المرئية، الذي يسلط الضوء على مشاعل التنوير في مجتمعنا في كل المجالات الفنية والأدبية والاجتماعية التي أسهمت في تشكيل الوجدان الليبي».

وعن تأسيس المنظمة، أشار سعد إلى أن «فكرة المنظمة جاءت بعد حوارات ونقاشات لأعضاء المنظمة حول حاجة الوطن والمواطن إلى انتشار هذه المؤسسات في كل حي، كما كان التفكير يدور حول استكمال النواقص الموجودة في المؤسسات الأخرى».

وأضاف: «هدفنا الرئيسي هو إنتاج الكاتب والإعلامي والفنان بكل مسمياته وإنتاج البرنامج والكتاب والمعزوفة والأغنية واللوحة والمنحوتة، وتشجيع الغير وتقديم كل ما نستطيع لمساعدتهم على الإنتاج».

وتابع قائلا: «القائمون على المنظمة مجموعة من الشباب الليبي المثقف والواعي لدوره في المجتمع، الذين لديهم مواهب واهتمامات مختلفة يكمل بعضها بعضا، ومنهم الفنان النحات عمر مختار، والمخرج يوسف جيلابي، والمخرج إبراهيم العجيلي، والمصور الفنان أيوب العجيلي، والفنانون التشكيليون: خولة بسيكري، وناصر البراني، ومصطفى عبدالرحمن، ومديحة الفرجاني، وشيماء المقصبي والعازفون: أحمد الزليتني، ومحمد الفرجاني وأيهم الفرجاني، والكاتب محمد مسعود».

وحول معنى اسم المنظمة أوضح إبراهيم سعد بالقول: «اسم أركنو يرجع إلى جبل أركنو القريب من مدينة الكفرة، وهو تجمع صخري يحمي عينا مائية، أي أن أركنو المنظمة هي كيان يحمي الفنانين المستقلين».

ولفت إبراهيم سعد إلى أنه على الرغم من الفترة القصيرة من عمر المنظمة التي تأسست في 28 أغسطس 2019 ببنغازي، فإنها قامت بعدد من النشاطات، منها معرض للفنان النحات عبدالله سعيد «وصال»، ومعرض للفنان التشكيلي علي القرقوري «حروفي».

كما قامت منظمة «أركنو للفنون» بتنظيم دورات في كتابة «الفيتشر» وكتابة «السيناريو»، وشاركت مؤسسة «فاب لاب ليبيا» في بعض دوراتها كدورة التسويق ودورة الصناعات الخفيفة.

وعقدت المنظمة اتفاقيات شراكة مع بعض المؤسسات، من بينها: «جمعية أصدقاء اللغة العربية، وجمعية أصدقاء الكتاب، ومؤسسة فاب لاب ليبيا، حيث نسعى من خلال هذه الشركات إلى الاستفادة المتبادلة وزيادة المنفعة وجعل المنظمة منارة علمية ثقافية فنية».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط