كشف أسباب وفاة «زومبي بوي»

الفنان الكندي ريك جينيست المعروف بزومبي بوي (أ ف ب)

أعلنت السلطات أن وفاة الفنان وعارض الأزياء الكندي ريك جينيست المعروف بـ «زومبي بوي» العام الماضي، لم تكن نتيجة انتحاره، بل حادث.

وتوفي جينيست، عن 32 عاما، المعروف بالأوشام التي تغطي جسمه بالكامل، نتيجة إصابة في الرأس إثر سقوطه من شرفة في الطابق الثالث من مبنى سكني في مونتريال، كما أوضحت الطبيبة الشرعية في كيبيك ميليسا غانيون في تقريرها. وكتبت في التقرير «كانت وفاة عرضية».

وعثر على جثة جينيست في الأول من أغسطس 2018. وفي ذلك الوقت، قالت وسائل إعلام عدة والمغنية الكندية ليدي غاغا وهي صديقة مقربة من الفنان، إن الامر يبدو كأنه أقدم على الانتحار، وفق «فرانس برس».

وكشف تقرير الطب الشرعي أن نسبة الكحول والقنب كانت مرتفعة في دمه وقت وفاته، وأضاف أن التحقيق لم يجد «نية واضحة لإنهاء (جينيست) حياته».

وحظي بشهرة عالمية بعد مشاركته في فيديو كليب أغنية «بورن ذيس واي» لليدي غاغا في العام 2011. وشارك هذا العارض في عروض أزياء لدور عالمية من باريس إلى ميلان مرورا ببرلين ونيويورك.

المزيد من بوابة الوسط