في مثل هذا اليوم رحل عنا الشيخ محمد بن على الصفراني الفيتوري

الشيخ الصفراني في الوسط وخلفه شباب ورجال جمعية عمر المختار

في مثل هذا اليوم منذ 53 سنة، رحل عنا من القاهرة فضيلة الشيخ محمد بن علي الصفراني الفيتوري. كان أديبًا وشاعرًا بالعامية والفصحى، أما تبحره في العلوم الشرعية، فهي التي جعلت منه سنة 1950 مستشارًا بمحكمة الاستئناف الشرعية ببنغازي، ثم مفتيًا لولاية برقة في العهد الملكي.
وُلد في زليتن سنة 1891، وفقد بصره مبكرًا، حفظ القرآن وعمره 25 سنة وتعلم، على يد الشيخ العلامة منصور أبو زبيدة الفيتوري العلوم الشرعية وفروعها، ثم انتقل للتدريس بزاوية المحجوب في مصراتة، ومن بعدها إلى مدينة بنغازي، حيث استقر بها منذ العام 1935م وتزوج من أحدي عائلتها. سكن بمنطقة الصابري (دكاكين حميد).
تعلم على يديه العديد من الشيوخ الذين نقلوا عنه مبادئ الفقه المالكي، قبل أن يواصلوا دراستهم العليا داخل وخارج ليبيا، منهم الشيخ علي بوزغيبة والشيخ محمد أحمد بوسنينة والشيخ فرج بوعود، ومنهم مَن تولى القضاء الشرعي مثل الشيخ عبدالهادي أبو أصبع، والشيخ محمد إبراهيم السوداني. توفاه الله  يوم 24 اكتوبر 1966 بالقاهرة ونقل جثمانه إلى بنغازي وُسِّد ثرى مقبرة سيدي اعبيد  يوم27 من الشهر نفسه.  

 

فضيلة الشيخ محمد بن على الصفراني الفيتوري

المزيد من بوابة الوسط