خريطة في فيلم تثير جدلا في آسيا

خريطة في فيلم «أبومنبل» تثير جدلا في دول آسيوية (أ ف ب)

أثار مشهد في فيلم «أبومنبل» يتضمن خريطة تظهر مطالب الصين ببحر الصين الجنوبي المتنازع عليه ردود فعل، الجمعة، إذ حذفت ماليزيا هذا الجزء منه بعد أيام فقط من سحب فيتنام الفيلم من صالات العرض.

ويعرض فيلم الرسوم المتحركة هذا الذي يروي قصة مراهق صيني يساعد ييتي في العودة إلى منزله، خريطة تتضمن مطالب بكين في السيادة على مساحات من هذا البحر، وهو ما يسبب توترات ونزاعات مع الدول المشاطئة، وفق «فرانس برس».

ومن خلال تضمين هذا الخط انزلق هذا الفيلم وهو من إنتاج مشترك بين «دريم ووركس» الأميركية و«بيرل استوديو» الصينية في مسألة، كثيرا ما كانت مصدر احتكاك بين بكين ودول جنوب شرق آسيا.

وماليزيا هي الدولة الأحدث التي تنتقد، إذ قال رئيس مجلس الرقابة على الأفلام، محمد زامبيري عبدالعزيز، في بيان إن الفيلم يمكن أن يعرض في البلاد «شرط أن يحذف المشهد الذي يتضمن الخريطة المثيرة للجدل». ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في الصالات الماليزية في ٧ نوفمبر.

الإثنين، أعلنت «سي جي في» التي تملك سلسلة صالات سينما في فيتنام أنها لن تستمر في عرض الفيلم، الذي أطلق في وقت سابق من الشهر في الصالات الفيتنامية، بعد إخطارها بالخريطة، واصفة الأمر بأنه «قضية خطرة».

وفي الفيليبين، التي تعارض بقوة مطالب بكين، لجأ وزير الخارجية، تيودورو لوكسين، إلى «تويتر» ليعبر عن استيائه. وكتب: «بالطبع عليهم حذف المشاهد المسيئة لإبراز امتعاضنا وهذا أفضل من الحظر غير الدستوري».

ويعرض الفيلم في إندونيسيا أيضا أكبر دولة في جنوب شرق آسيا، لكن ليس هناك أي دليل على وجود جدل. فليس هناك نزاع بحري رسمي بين إندونيسيا وبكين في بحر الصين الجنوبي، رغم أن سفنهما أحيانا يواجه بعضها بعضا.

المزيد من بوابة الوسط