إزاحة الغطاء عن عمل فني مثير للجدل في باريس

عمل «باقة أزهار التوليب» الذي يبلغ ارتفاعه 12 مترا في مساحة خضراء قرب متحف بوتي باليه في باريس (أ ف ب)

أُزيح الستار، الجمعة، عن عمل أثار جدلًا للفنان الأميركي جيف كونز يرمز إلى التضامن الأميركي مع فرنسا عقب هجمات 2015 في العاصمة الفرنسية.

وصفّق المشاهدون أثناء إزاحة الغطاء الأبيض عن «باقة أزهار التوليب» التي تجسد يدًا تحمل مجموعة من الأزهار الملونة وفق «فرانس برس».

وابتكر كونز هذا العمل بعدما طُلب منه تنفيذ مجسم يمثل تضامن الولايات المتحدة مع فرنسا بعد هجمات العام 2015، التي قام بها تنظيم «داعش» في باريس وراح ضحيتها 130 شخصًا.

طالع أيضا: فنان أميركي يأسف للجدل حول عمل عن ذكرى هجمات باريس

لكن سرعان ما أثار هذا العمل الفني الذي يبلغ ارتفاعه 12 مترًا جدلًا كبيرًا، إذ كان سيقام في باحة قصر طوكيو، متحف الفن المعاصر، في مواجهة برج إيفل.

لكن في النهاية اُختير موقع مناسب قرب متحف بوتي باليه في وسط المدينة وهو محجوب جزئيًّا بالأشجار ما ينهي جدلًا استمر أربع سنوات حول موقعه.

وفي مقابلة مع جريدة «لو فيغارو» هذا الأسبوع قال كونز نجم الفن المعاصر إنه شعر «بالحزن» بسبب الجدالات التي أثارها هذا العمل، التي أنتجت الكثير «من سوء الفهم والتضليل».

المزيد من بوابة الوسط