العثور علي جثمان المغني خوسيه خوسيه في دار جنازة بميامي

صحفيون أمام دار الجنازة كابايرو ريفيرو في ميامي (أ ف ب)

حدد مكان وجود جثمان المغني المكسيكي الشهير، خوسيه خوسيه، الذي كان مجهولا منذ السبت، في دار جنازة في ميامي في فلوريدا، على ما أعلن نجله، واضعا حدا لحالة ترقب في صفوف محبي «أمير الغناء». 

وأكد خوسيه جويل سوسا لصحفيين حضروا أمام المكان: «إنه هنا، نحن تأكدنا من ذلك، وهم يقومون بالإجراءات اللازمة لتحضيره»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وبعد وفاة المغني البالغ 71 عاما، السبت، في أحد مستشفيات ميامي، نشب خلاف عائلي جدير بالمسلسلات المكسيكية، فقد توجه ابنه خوسيه جويل وابنته ماريسول إلى الولايات المتحدة وطلبا من أختهما غير الشقيقة ساريتا رؤية والدهما من دون جدوى.

وبفضل وساطة لقنصل المكسيك اتفق الثلاثة في نهاية المطاف، ليل الثلاثاء، على إقامة مراسم تكريم لوالدهم الجمعة في ميامي، ومن ثم نقل الجثمان إلى مكسيكيو مطلع الأسبوع المقبل، لإجراء مراسم أخرى، على ما ذكرت وزارة الخارجية المكسيكية.

وقال نجل المغني صاحب الشعبية الكبيرة في أميركا اللاتينية: «نحن عائلة متحدة لتأدية واجبنا القائم على تنظيم مراسم جنازة وتكريم وحب لوالدنا وأميرنا».

وباع خوسيه خوسيه أكثر من 120 مليون أسطوانة خلال مسيرته التي امتدت على 55 عاما، وكان كثير من أغانيه يعزي القلوب المحطمة.

المزيد من بوابة الوسط