المخرج عمر القلال يشيع إلى مثواه الأخير في بنغازي

المخرج عمر أحمد القلال.(تصوير: أحمد العريبي).

توفي المخرج المسرحي، عمر أحمد القلال، عن عمر ناهز 78 عاما في مدينة بنغازي، الذي شيع إلى مثواه الأخير، عصر أمس الإثنين، في مقبرة الهواري.

وقال الفنان جمال النويصري لـ«بوابة الوسط»، الثلاثاء، إن «المخرج عمر أحمد القلال ولد في مدينة بنغازي 1941، وفي شبابه التحق بفرقة المسرح الشعبي ممثلا».

وأضاف: «شارك القلال ممثلا في عدد من المسرحيات، منها (بيت الله الحرام) و(البخيل لمولير) و(ثمن الحرية) و(شمس النهار) و(الزهور لا تذبل أبدا)، التي أخرجها جميعا الفنان عمر الحريري».

ولفت النويصري إلى أن الفنان عمر القلال شارك ممثلا في «مسرحية (من وراء القضبان) من تأليف عمر علي السويحلي، وإخراج المرحوم رجب العقوري، التي فازت سنة 1978 بجائزة المهرجان الوطني الأول للمسرح الليبي ومهرجان المنستير بتونس».   

كما قدم الفنان عمر أحمد القلال مخرجا عددا من المسرحيات، منها «عروس باللاسلكي» و«الغيطة»، وهما من تأليف المرحوم محمد إدريس.

وأشار النويصري إلى أن الفنان عمر أحمد القلال «قدم للإذاعة المرئية والمسموعة عدة أعمال، من أهمها مسلسل الضباب، تأليف الفنان عبدالله أحمد عبدالله، وإخراج الفنان علي المصراتي».

وكرم الفنان القدير عمر أحمد القلال ضمن فعاليات المهرجان الوطني العاشر للمسرح الليبي في بنغازي سنة 2007.

وتتقدم «بوابة الوسط» إلى الأسرة الإعلامية والفنية وعائلة الفقيد بأحر التعازي وصادق المواساة.