سكارلت جوهانسن تدافع عن المخرج وودي آلن

الممثلة الأميركية سكارلت جوهانسن في مهرجان البندقية السينمائي (أ ف ب)

دافعت الممثلة سكارلت جوهانسن في مقابلة صحفية عن المخرج الأميركي وودي آلن المتّهم بالتحرّش الجنسي والذي تعاونت معه في عدّة أفلام.

وكانت «أمازون» قد ألغت عقدها بشأن توزيع فيلم المخرج الأخير «إيه ريني داي إن نيويورك» في الصالات الأميركية، إثر تجديد ديلن فارو، ابنة وودي آلن بالتبنّي، العام 2018 اتهامات له بالتحرّش الجنسي تعود للعام 1992 عندما كانت في السابعة من العمر، وفقًا لوكالة رويترز.

ولطالما نفى آلن هذه الاتهامات التي توجّهها إليه ديلن المدعومة من والدتها ميا فارو وشقيقها رونان، وأسقطت الملاحقات في حقّه بعد تحقيقين منفصلين استغرقا عدّة أشهر، وخلال مقابلة مع مجلّة «هوليوود ريبورتر»، أعربت سكارلت جوهانسن عن دعمها للمخرج البالغ من العمر 83 عامًا.

وقالت «تكلّمت مع وودي كثيرًا عن هذه المسألة بكلّ شفافية، وهو كان صريحًا معي وجاهر ببراءته وأنا أصدّقه»، ومثّلت جوهانسن في ثلاثة أفلام من توقيع المخرج، هي «ماتش بوينت» 2005 و«سكوب» 2006 و«فيكي كريستينا برشلونة» 2008، وأدّى السينمائي دورًا بارزًا في مسيرة جوهانسن التي باتت اليوم الممثلة الأعلى أجرا في العالم، بحسب آخر تصنيف لـ «فوربز».

وقالت الممثلة المعروفة بالتزامها الدفاع عن القضايا النسوية «أحبّ وودي وأنا أصدّقه وسوف أتعاون معه»، وكان مشاهير كثيرون قد نأوا بأنفسهم عن آلن، من أمثال غريتا غيرويغ ومايكل كاين وكولن فيرث.