مهرجان «البحر الأحمر» يعلن جوائز اليُسر الذهبي

الدورة الأولى للمهرجان تقام في الفترة من 12 إلى 21 مارس 2020 (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مهرجان «البحر الأحمر السينمائي الدولي» جوائز نقدية تبلغ قيمتها الإجمالية 350 ألف دولار ستمنح خلال النسخة الأولى من المهرجان، التي تُقام في جدة من 12 إلى 21 مارس 2020. 

وسوف تُمنَح جوائز نقدية بقيمة 250 ألف دولار للأفلام الفائزة في المسابقة الرئيسة للمهرجان، فيما سوف يخصص مبلغ 100 ألف دولار لصندوق إضافي يحمل اسم «بيت المونتاج» لدعم الأفلام العربية في مرحلة ما بعد الإنتاج.

وتوزع على الأفلام الفائزة في المسابقة الرئيية ست جوائز، يتم اختيارها عبر لجنة تحكيم ستضم شخصيات سينمائية دولية بارزة.

ويمنح الفيلم الفائز جائزة «اليُسر الذهبي» لأفضل فيلم روائي طويل، إضافة إلى جائزة نقدية 100 ألف دولار، فيما تمنح جائزة «اليُسر الفضي» لأفضل مخرج إضافة إلى 50 ألف دولار.

كما تُمنَح جائزة «اليُسر الفضي» لأفضل سيناريو وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل مساهمة سينمائية.

وإضافة إلى ذلك سوف تمنح جائزة «اليُسر الذهبي» لأفضل فيلم قصير في إطار مسابقة الفيلم القصير، مع مكافأة بقيمة 50 ألف دولار تمنح للمخرج كإسهام في مشروع فيلمه الطويل الأول، إلى جانب برنامج إقامة فنية لمدة 3 أشهر في جدة التاريخية. 

يشار إلى أن جائزة أفضل فيلم قصير تندرج في إطار مسابقة البحر الأحمر للأفلام القصيرة، والتي ستشهد مشاركة الأصوات السينمائية الصاعدة في العالم العربي.

وكشفت إدارة المهرجان أيضا عن تقديم جائزة الجمهور التي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار، تذهب لأفضل فيلم يختاره تصويت المشاهدين.

ويرمز تصميم جائزة «اليسر الذهبي» إلى التشكيلات المرجانية الخلابة التي تختص بها البيئة البحرية للبحر الأحمر، وهي تعتمد مسماها المحلي. وسوف يتولى تصميم الجائزة فنان سيتم اختياره عبر مسابقة دولية تقام لاحقا.

وإلى جانب جوائز المسابقة الرئيسة، أعلنت إدارة المهرجان عن صندوق جديد باسم «بيت المونتاج» لمرحلة ما بعد الإنتاج، والذي سيدعم ما يصل إلى ستة أفلام عربية بمنح تبلغ قيمتها الإجمالية 100 ألف دولار. يتم الإعلان عنها ضمن برنامج «سوق أفلام البحر الأحمر» على هامش المهرجان.

وتؤكد هذه الإعلانات على التزام مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي لإطلاق بيئة مستدامة لقطاع السينما في المنطقة، وهي تنضم الى ما سبق إطلاقه كبرنامج معمل البحر الأحمر، لتطوير المشاريع السينمائية المبتكرة، والمنتهي بجائزتي تمويل لفيلمين فائزين، وإلى صندوق «تمهيد» لتمويل الأفلام المحلية الطويلة الجاهزة، والى مبادرة أومنيبوس/أفلام المخرجات السعوديات القصيرة — ليصل إجمالي ما تقدمه المؤسسة لصناع الأفلام في نسخة المهرجان الأولى ما يقارب ثلاثة ملايين دولار أميركي.