فنانان أستراليان يدشنان 10 تماثيل لنساء في نيويورك

تمثال لمذيعة التلفزيون الأميركية أوبرا وينفري في الجادة السادسة من نيويورك (أ ف ب)

قليلة هي التماثيل في نيويورك أو لندن أو سيدني التي تكرّم ذكرى النساء، لذا قرر فنانان أستراليان التعويض عن هذا النقص الفادح، كاشفين هذا الأسبوع عن عشرة تماثيل لنساء في مانهاتن، في أول خطوة من مشروع ذي طابع عالمي.

وتمثل التماثيل البرونزية العشرة التي نصبت في الجادة السادسة من نيويورك بالقرب من مركز «روكفيلر سنتر» شخصيات أميركية، ما عدا واحد منها يعود إلى عالمة الرئيسيات البريطانية جاين غودال، وفق «فرانس برس».

ومن بين هؤلاء النساء اللواتي شارك مستخدمو الإنترنت في اختيارهن، الممثلتان نيكول كيدمان وكايت بلانشيت والمذيعة التلفزيونية أوبرا وينفري وبطلة الجمباز الأولمبية غابي دوغلاس ورائدة الفضاء ترايسي دايسون والمغنية بينك.

وأشار الزوجان غيلي ومارك شاتنر القيمان على هذه المبادرة عبر موقعهما الإلكتروني إلى أن التماثيل التي تكرم نساء لا تشكل سوى 3 أو 4% من إجمالي هذه المنحوتات في نيويورك أو لندن أو سيدني، إذا ما استثنيت «التماثيل الرمزية التي وضعت لأغراض التزيين ولا مغزى نسويا منها».

ويسعى الزوجان اللذان ذاع صيتهما بفضل سلسلة من الأعمال العملاقة عرضاها في السنوات الأخيرة في مدن كبيرة مثل نيويورك وسيدني إلى «تصحيح هذا الخلل».

وليست التماثيل التي عرضت في نيويورك سوى فاتحة مشروع من المرتقب أن يتسع نطاقه إلى بلدان أخرى، أبرزها بريطانيا وأستراليا، لعكس «أكبر تنوع ممكن من الأعراق والطبقات والمهارات والميول الجنسية»، بحسب ما ورد على الموقع الإلكتروني للفنانين.

ولم يأت اختيار نيويورك من باب الصدفة، فبلدية العاصمة المالية للولايات المتحدة تعهدت نصب مزيد من تماثيل النساء.