هارفي واينستين عرضة لاتهامات جديدة قبيل محاكمته

هارفي واينستين في نيويورك، 11 يوليو 2019 (أ ف ب)

اتهامات جديدة متوقعة للمنتج السينمائي هارفي واينستين الذي سبق أن وجّه إليه القضاء الاتهام في حالتي اعتداء جنسي، ما قد يصعّب مهمة الدفاع ويؤجّل محاكمته التي من المفترض أن تبدأ قريبا.

وكشف مكتب المدعي في مانهاتن الخميس، أنه تلقّى بيان اتهام جديدا في هذه القضية التي أطلقت شرارة حركة «#أنا أيضا» المناهضة للتحرش، من دون الكشف عن محتواه، وفق «فرانس برس».

لكن بحسب معلومات وسائل إعلام أميركية أكّد وكلاء الدفاع جزءا منها، من شأن البيان الجديد أن يسمح للادعاء بتسجيل نقاط في ما يخصّ عدد النساء اللواتي يتّهمن واينستين واللواتي سيخوّلن تقديم إفاداتهن خلال المحاكمة المزمع انطلاقها في التاسع من أيلول/سبتمبر مع اختيار أعضاء هيئة المحلّفين.

وتتهّم أكثر من 80 امرأة مشهورة أو مغمورة المنتج الهوليوودي البالغ من العمر 67 عاما والذي سقط سقوطا مدّويا وهو لطالما أكد أن العلاقات الجنسية حصلت برضى الطرفين، بانتهاكات جنسية، من التحرش إلى الاغتصاب.

غير أن مؤسس استوديوهات «ميراماكس» و«ذي واينستين كومباني» الذي لطالما كان من الشخصيات النافذة في هوليوود لا يلاحق حاليا سوى بتهمتي اعتداء، أولاهما اعتداء جنسي تعرّضت له معاونة إنتاج سنة 2006 وثانيهما اغتصاب وقعت ضحيته امرأة في العام 2013 لم تكشف عن هويتها.

أنابيلا شيورا
أما بيان الاتهام الجديد المزمع الكشف عن محتواه الإثنين، فهو يتضمّن شهادة الممثلة أنابيلا شيورا التي اشتهرت خصوصا بدورها في مسلسل «ذي سوبرانوز»، بحسب ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

وتقرير نشر في «نيويوركر» سنة 2017 وساهم في إطلاق حركة «#أنا أيضا»، قد أورد تصريحات للممثلة تتهم فيها واينستين باغتصابها سنة 1993 في منزلها في مانهاتن.

لكن شيورا تأخرّت في التواصل مع المدعي كي تدرَج مزاعمها التي تعدّ قديمة جدًا لشنّ ملاحقات رسمية في بيان الاتهام السابق، بحسب ما أوضحت المدعية المكلّفة هذه القضية في رسالة إلى القضاء نشرت مقتطفات منها صحيفة «نيويورك تايمز».

غير أن المدعية طلبت من القاضي السماح لشيورا بالإدلاء بشهادتها في المحاكمة.

وردّ القاضي جميس بورك هذا الطلب في بادئ الأمر، بحجّة أن الممثلة لم تقدم في السابق إفادتها أمام هيئة محلّفين كبرى، وفقا للإجراءات المعمول بها في القضاء الأميركي.

وتأمل المدعية بفضل بيان الاتهام الجديد بالحصول على الضوء الأخضر لتمكين شيورا من تقديم شهادتها.

خطوة ميؤوس منها 
وبانتظار جلسة الإثنين، وصف محامو الدفاع عن واينستين الذي ينفي التهم المنسوبة إليه بيان الاتهام الجديد هذا بالخطوة «الميؤوس منها» التي أقدم عليها وكلاء الادعاء، معربين عن نيتهم طلب إبطال الملاحقات.

بالنسبة إلى بينيت غيرشمان المدعي العام السابق وأستاذ الحقوق في جامعة بايس، قليلة هي حظوظ تحقيق مطلبهم.

لكن وكلاء الدفاع قد «يستفيدون من وقت أطول لتحضير ملفّهم» مع تأجيل المحاكمة، على حدّ قول غيرشمان.

وطالب فريق الدفاع قبل فترة بإقامة المحاكمة خارج نيويورك، باعتبار أنه يتعذر تعيين أعضاء يتّسمون بالحياد في هيئة محلفين في مدينة تتبارى فيها وسائل الإعلام على نسب التهم إلى واينستين.

ومن المرتقب بتّ هذه المسألة الإثنين، لكن كثيرين يستبعدون احتمال تغيير مقرّ المحاكمة.

المزيد من بوابة الوسط