اتهام جديد للمنتج هارفي واينستين

جلسة جديدة في قضية هارفي واينستين (أ ف ب)

أعلن مكتب المدعي العام في نيويورك، مثول هارفي واينستين، الملاحق في نيويورك بتهمتي اعتداء جنسي، أمام القضاء مجددا الاثنين، لسماع قرار اتهامي جديد في حقه، حسب «فرانس برس».

ورفض ناطق باسم المدعي العام الإدلاء بأي تعليق بشأن طبيعة هذا القرار الاتهامي الجديد بحق المنتج الهوليوودي، الذي شكّلت الشبهات حول ضلوعه بعشرات الانتهاكات الجنسية شرارة الانطلاق لحركة «#أنا_أيضا» المناهضة للتحرش الجنسي. غير أنه أشار إلى أن المحاكمة المزمع انطلاقها في 9 سبتمبر في محكمة مانهاتن، لا تزال في موعدها المحدد.

واتُّهم هارفي واينستين (67 عاما) منذ أكتوبر 2017، بارتكاب انتهاكات جنسية تراوح بين التحرش والاغتصاب في حق أكثر من ثمانين امرأة بينهن نجمات كثيرات.

لكن لم يوجَّه له سوى اتهامين فقط على خلفية اعتداءين جنسيين في نيويورك بحق امرأتين، أحدهما بالاغتصاب في حادثة عائدة لسنة 2013 والثاني على خلفية اعتداء جنسي سنة 2006.

والأسبوع الماضي، أكد أحد محامي واينستين أن المدعي العام طلب من لجنة كبيرة الموافقة على قرار اتهامي جديد بحق واينستين لتضمينه الادعاءات المساقة من امرأة ثالثة.

المنتج المتهم بالاعتداء الجنسي يعين محاميين جديدين

وبحسب وسائل إعلامية أميركية، هذه المرأة الثالثة هي أنابيلا سكيورا المعروفة خصوصا بدورها في مسلسل «ذي سوبرانوز» التلفزيوني.

وكانت سكيورا (59 عاما) اتهمت هارفي واينستين في مقابلة مع مجلة «ذي نيويوركر»، نهاية أكتوبر 2017، بأنه اغتصبها في دارته في مطلع التسعينات.

وأشار المحامي دايمن تشيرونيس إلى أن إضافة ادعاءات سقطت بفعل التقادم، إلى القرار الاتهامي في اللحظات الأخيرة أمر «مخالف للدستور».

ولفت إلى أن الدفاع سيطلب وقف الملاحقات، في حال الموافقة على قرار اتهامي جديد، وهو ما يبدو مرجحا مع الإعلان عن جلسة الاثنين.

المزيد من بوابة الوسط