مايلي سايرس: لست كاذبة وزواجي لم ينتهِ بخيانة

المغنية مايلي سايرس والممثل ليام همسوورث (أ ف ب)

أبدت النجمة العالمية، مايلي سايرس، استياءها من اتهامها بخيانة زوجها ليام همسوورث، الذي انفصلت عنه مؤخرا.

وردّت المغنية الأميركية، الخميس، على الانتقادات الموجّهة إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت في تغريدة عبر «تويتر»، «أتفهّم أنه ينبغي لي اعتماد الشفافية مع المعجبين الذين أحبّهم، بسبب نهج العيش الذي اخترته، لكن ما لا أتقبّله هو ان اتّهم بالكذب بشأن جريمة لم ارتكبها»، وفق «فرانس برس».

واستعرضت سايرس هفوات اقترفتها في شبابها، «كخسارة عقد كبير مع وولمارت في السابعة عشرة من العمر بسبب تدخين الحشيشة»، متطرقة إلى تحوّلها من معشوقة المراهقين بشخصية هانا مونتانا إلى فنانة جريئة وغريبة الأطوار.

وأردفت سايرس (26 عاما) «لكن في الواقع، عندما تصالحت مع ليام، كنت مخلصة وصادقة. ويمكنني تقبّل الكثير من الأمور لكن ليس أن زواجي انتهى بسبب خيانة».

وتابعت «كنت بحاجة إلى اتخاذ قرار سليم لمصلحتي والتخلّص من نمط العيش القديم. ولم أكن يوما سعيدة لهذه الدرجة. ويمكنكم أن تقولوا ما يحلو لكم عني ... لكن لستُ كذّابة».

انفصلت سايرس عن همسوورث بعد علاقة متقلّبة دامت 10 سنوات وثمانية أشهر من الزواج. وقالت المغنية في مقابلة أجرتها معها حديثا مجلّة «إيل» إنها لا تجد نفسها «في الصورة النمطية للمرأة المتزوجة» وإن «النساء يثرن إعجابي».

المزيد من بوابة الوسط