العثور على متحجرات لبطريق ضخم من العصر الباليوسيني

الباحثة فانيسا دي بييتري تنظر إلى أجزاء من المتحجرات العائدة إلى بطريق ضخم (أ ف ب)

عُـثر على بقايا متحجرة لبطريق ضخم بحجم إنسان في ساوث آيلاند في نيوزيلندا، وفق ما أعلن علماء الأربعاء.

وأوضح الباحثون أن هذا الطائر البحري العملاق يبلغ طوله 1.6 متر ويزن 80 كيلوغرامًا، أي أثقل أربع مرات من البطريق الحديث وأطول بـ 40 سنتم منه، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأطلقوا عليه اسم «كروسفاليا وايبارنسيز» وكان يصطاد قبالة ساحل نيوزيلندا في العصر الباليوسيني قبل 66-56 مليون عام، وعثر على عظام ساق تعود إلى هذا الطائر العملاق العام الماضي صائد متحجرات هاوٍ، وأكد علماء أن هذا البطريق من الأنواع الجديدة المكتشفة، في البحث المنشور هذا الأسبوع في المجلة الأسترالية لعلم المتحجرات.

وقالت الباحثة في متحف كانتربري، فانيسا دي بييتري، إنه البطريق العملاق الثاني من العصر الباليوسيني الذي يعثر عليه في المنطقة.

وأضافت: «هذا الاكتشاف يعزز نظريتنا عن أن طيور البطريق كانت أكبر حجمًا في وقت مبكر من تطورها»،  ويعتقد العلماء أن البطاريق الضخمة انقرضت بسبب ظهور حيوانات مفترسة بحرية كبيرة أخرى مثل الفقمة والحيتان.

المزيد من بوابة الوسط