في مثل هذا اليوم رحل عنا الموسيقار صبري الشريف

صبري الشريف مؤسس فرق ليبيا العسكرية الموسيقية

في مثل هذا اليوم من عشر سنوات رحل عنا المُوسيقار صبري الشّريف ، الذي ولد  في طرابلس  عام 1933. تخرج في مدرسة الفنون والصنائع الاسلامية ، ثم التحق سنة  1950 بمعهد المعلمين بطرابلس. ابتدأ حياته الفنية 1945 عازفا مع فرقة محلية في زاوية الدهماني، ثم أسس مع رفاقه  فرقة الإذاعة بطرابلس.

استقر  سنة 1956، في مدينة بنغازي، فقام مع فناني أذاعتها بتأسيس فرقتها الموسيقية، وقاد الفرقتين ، كما كلف مديراً فنياً بمعهد علي الشعالية للموسيقى والتمثيل.

تنوعت أعماله الفنية الغنائية، أما مقطوعاته الموسيقية ، مثل دموع الفرح، الطريق إلى القدس، رقصة الشاطئ، من بلادي، الجزائر ، الجبل ، هدى، فما تزال من اروع مقطوعات الموسيقى الليبية.

قضى في مجال الموسيقى العسكرية 18 عاماً ، فتميزت  ببصماته الفنية، وظل آمر الموسيقى العسكرية للقوات المسلحة الليبية، فهو الذي أسس الفرقة العسكرية الموسيقية سنة 1954، كما قام عام 1975 بتأسيس فرقتين  بالكلية العسكرية للبنات. وبلغ مجموع ما اسسه 32 فرقة.

كثيرة هي  المهرجانان العسكرية الموسيقية  المحلية والدولية، التي شارك فيها، ولعل ابرزها تلك التي اقيمت بمدينة سراييفو عامي 75 – 1976، إذ تحصلت الفرقة العسكرية الليبية بقيادته في المهرجانين على الترتيب الأول. كان عضوا في مجمع الموسيقى العربية، وكرم في العديد من المناسبات، ويعد أهم ما قام به من تطوير في الموسيقى، هو أنه أول من حوّل (التون) إلى الربع والنصف (تون) شرقي في الآلات الغربية لذلك تمكن من عزف المقطوعات الشرقية على الآلات الغربية. توفاه الله يوم 10/8/2009 ووسد ثرى بنغازي في اليوم نفسه.

الموسيقار المبدع صبري الشريف
موسيقار مقطوعة دموع الفرح
قائد فرق ليبيا العسكرية
الموسيقار الاب الحنون
مع ملهمة موسيقاه
من بعد تقاعده

المزيد من بوابة الوسط