عالم يخبز رغيفًا بخميرة فرعونية عمرها 4500 عام

عالم يخبز رغيفًا بخميرة فرعونية عمرها 4500 عام (سكاي نيوز)

يستعمل العالم شيموس بلاكلي، خميرة عمرها 4500 عام تعود إلى أيام مصر القديمة، ليخبز رغيفًا وكانت النتيجة «لا تصدق» على حد وصفه.

واستخرج بلاكلي عينة الخميرة من الفخار المصري القديم أثناء مشاركته في مشروع بحثي في ماساتشوستس مع عالمة المصريات سيرينا لوف وعالم الأحياء المجهرية ريتشارد بومان، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

وشارك بلاكلي نتائج تجربته المثيرة في تغريدات وتعليقات على حسابه الشخصي بـ «تويتر»، وحظيت بتفاعل كبير من المتابعين والقراء، وفقًا لصحيفة «إيفينينغ ستاندرد» البريطانية.

وقال بلاكلي إن طعم الخبز كان «أكثر ثراء» من العجين المخمر العادي، وأوضح كيفية حصوله على «الخميرة الفرعونية»، مشيرًا إلى أنه استخلص عينات من مسام الأواني القديمة، ثم استخدم تقنية التعقيم الدقيق قبل «استيقاظ» الكائنات الحية (الخميرة).

وبعد استيقاظ الخميرة الفرعونية، أضاف الماء وزيت الزيتون للدقيق ليصبح العجين جاهزًا، وقال إن رغيف العجين «انتفخ أثناء خبزه مع رائحة زكية»، وصرح بلاكلي لصحيفة «ستاندرد أون تيوزداي» قائلًا إن «هذا المشروع نشأ عن حبي لعلم المصريات والخبز، أدركت أنه يمكنني إعادة صنع الخبز الذي أحبه المصريون».

وأضاف أنه تم خبز الرغيف «في فرن مثل العجين المخمر العادي، نحن نعمل على تطوير الأدوات التي نحتاجها لنخبز مثل المصريين بشكل صحيح على مدى الأشهر القليلة المقبلة»، مشيرًا إلى أن هذه العملية معقدة للغاية «لأننا نحتاج إلى الحفاظ على هذه العينات الثمينة غير ملوثة، وهذا يعني الكثير من التعقيم والبسترة وتقنية جيدة».

واعتبر بلاكلي أن الجزء المتعلق بالخبز مع الدقيق القديم بالحبوب الكاملة مسألة صعبة، مضيفًا أن المذاق والطعم كان أكثر «ثراء وحلاوة من العجين المخمر الآخر الذي استخدمته».

وأوضح في تغريدة قائلًا «فتات الخبز كان يتسم بكونه خفيفًا وجيد التهوية، خصوصًا بالنسبة إلى رغيف حبوب قديم 100%، رائحة ونكهة لا يصدقان، وأنا مندهش لأنه نجح فعلاً».

عالم يخبز رغيفًا بخميرة فرعونية عمرها 4500 عام (سكاي نيوز)