«Stuber» عن سائق «أوبر» يسعى لتحقيق أحلامه

مشهد من فيلم «Stuber» (أرشيفية: الإنترنت)

يحقق الفيلم الكوميدي الأميركي «Stuber» نجاحًا كبيرًا على مستوى شباك التذاكر بعد بدء عرضه في مصر والوطن العربي.

الفيلم يدور حول «ستو» شاب حسن الطباع، يتسم بخفة الظل والاعتدال ويبغض المخاطرة، يعمل نهاراً بمتجر للسلع الرياضية إلى جانب عمله كسائق أوبر ليلاً؛ ليتمكن من تمويل مشروع فتاة أحلامه بإدارة صالة ألعاب رياضية. في سبيل تحقيق هذا، يُجاهد «ستو» للحفاظ على تقييمه ذي الخمس نجوم كسائق أوبر، ولكن القدر يضعه في طريق راكب على النقيض تماماً من طباعه خلال إحدى رحلاته، وهو المحقق ڤيك مانينج؛ المعروف بسرعة غضبة واندفاعه في سحب الزناد، وأساليبه السادية في التعامل خلال قضاياه.

تدور الأحداث في يوم حافل بالمصادفات، حيث يُجري ڤيك عملية جراحية بعينيه ثم يكتشف مكان تاجر المخدرات الذي قتل شريكه؛ فيضطر إلى طلب أوبر لملاحقته. ولسوء حظ ستو، يكون هو سائق الأوبر المطلوب؛ فنشهد رحلة مثيرة تجمع بين الشاب اللطيف الذي يحاول جاهداً الحفاظ على تقييمه المرتفع، والمحقق المتعطش للدماء في سعيه لملاحقة قاتل شريكه.

الفيلم بطولة ديف باتيستا وكميل نانجياني وكارين جيلان وميرا سورفينو وإيكو أويس وناتالي موراليس، إنتاج جون فرانسيس دالي وجوناثان جولدستاين، توزيع «يونايتد موشن بيكتشرز» تأليف تريبر كلانسي، إخراج مايكل داوس.