نجوم «غايم أوف ثرونز» يدافعون عن نهاية المسلسل

طاقم "غايم أوف ثرونز" من مهرجان كوميك كون في سان دييغو (أ ف ب)

قدم نجوم «غايم أوف ثرونز» خلال مهرجان «كوميك كون» في سان دييغو دعمًا لمؤلفي سيناريو هذا المسلسل الجماهيري الناجح عالميًّا إثر الانتقادات التي وجهها مئات آلالاف من متابعي العمل لنهاية القصة.

وقبل ظهورهم في هذا المؤتمر، طلب منظمو الحدث المخصص للثقافة الشعبية وأعمال الأبطال الخارقين، من الجمهور إشعار الممثلين بأنهم «موضع ترحيب»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

لكن رغم الاستقبال الحماسي بمجمله، علت صيحات استهجان عندما وصف الممثل نيكولاي كوستر والداو، صاحب دور جايمي لانيستر، موت شخصيته بين ذراعي شقيقته بأنه حدث «ممتاز»، وقال: «كان الأمر منطقيًّا بنظري»، قبل أن تتم مقاطعة كلامه.

وأضاف: «هذا المسلسل جمع أناسًا كثيرين ممن تابعوا العمل وأحبوه، لذا بطبيعة الحال ستكون النهاية مثيرة للغضب لو مهما حملت من أحداث».

وبعد عرض الحلقة الأخيرة من الموسم الثامن من هذا المسلسل عبر قناة «إتش بي أو» الأميركية في مايو، التي سجلت رقمًا قياسيًّا في عدد المشاهدين بلغ 19.3 مليونًا، ندد كثر من محبي العمل بالطريقة التي انتهت إليها القصة.

وأطلقت عريضة عبر الإنترنت للمطالبة بإعادة الموسم الأخير «مع ممثلين أكفاء»، وجمعت 1,6 مليون توقيع، وقال الممثل كونليث هيل الذي يؤدي دور فاريس، ممازحًا إنه لا يندم على إطلاق العريضة، وعزا الانتقادات الأخيرة إلى «حملة كراهية عبر الإعلام».

أما أيساك همبستيد رايت صاحب دور بران ستارك الذي أغضب توليه العرش مشاهدين كثيرين، فرأى أن النهاية الملتبسة للمسلسل نقطة قوة، وقال: «من أذكى الأمور في هذه النهاية هو أنها لا تختم القصة بطريقة شديدة الوضوح، هي تترك مجالًا للتحليلات والنظريات».