الموت يغيب الكاتبة الأمريكية مصرية الأصل لوسيت لينادو

نشرت وسائل إعلام مصرية خبرا حول وفاة الكاتبة الأمريكية ذات الأصول المصرية، لوسيت لينادو، فى نيويورك عن 63 عامًا.

والكاتبة معروفة فى مصر بكتابها «الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين، وقائع خروج أسرة يهودية من مصر» والذى نشر فى عام2007 وترجم إلى العربية عام 2010، وحضرت إلى القاهرة لتقيم حفل توقيع كتابها، حسب «الأهرام».

ولدت لوسيت فى أسرة يهودية فى القاهرة عام 1958، وفى سن السادسة اضطرت عائلتها للرحيل إلى الولايات المتحدة الأميركية.

ويوثق «الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين» حياة أسرتها اليهودية المصرية فى القاهرة بين أربعينيات وستينيات القرن العشرين، وتحكى فيه عن نشأ والديها فى القاهرة وذكريات طفولتها فى حى شبرا.

وتقول الكاتبة سحر الوجي في مقال لها نشر بجريدة «المصري اليوم» في العام 2010: «وكما يستعرض الكتاب الحياة فى مصر بين 1943 و1963، فهو يتعرض أيضا للثقافة الأمريكية، التى تلفظ الأب المسن، الذى يصر على أنه عربى فتتأكد الباحثة الاجتماعية الفظة أن المجىء إلى أمريكا بالنسبة لهذا الرجل ليس فرصة مأمولة ولكن محنة أليمة، إنها الثقافة التى تجعل الأب والأم ينتهى بهما العمر فى دور رعاية مسنين باردة بلا قلب بعد أن اختطفت بقيمها البراجماتية الأبناء وألهتهم، وعندما تعود لوسيت إلى مصر عام 2005، وتذهب إلى بيتها القديم فى شارع الملكة نازلى (رمسيس حاليا) وتصر الجارة العجوز، التى تتذكر العائلة، أن تقيم معها لوسيت أثناء وجودها فى مصر، تقول لوسيت (وهكذا أعطيت الفرصة للعودة والانتقال مرة أخرى لشارع الملكة نازلى، وجريت لأحتضن السيدة العجوز، وفى هذه اللحظة أمسكت بيدى بين يديها، فأدركت شوق والدى اليائس للعودة إلى القاهرة، وإحساسه بالقنوط، الذى ألقى باللوم فيه على الزهور الأمريكية، التى لا رائحة لها والبشر الذين انعدمت فى قلوبهم الرحمة)».

الكاتبة الأمريكية مصرية الأصل لوسيت لينادو (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط