القضاء الإسباني يحكم بأبوّة خوليو إيغليسياس لخافيير سانشيز

خافيير سانشيز سانتوس الذي حكمت محكمة إسبانية ببنوّته للمغني خوليو إيغليسياس (أ ف ب)

حكمت محكمة إسبانية الأربعاء بأن خوليو إيغليسياس هو الأب البيولوجي لرجل إسباني أربعيني تؤكد والدته أنها أقامت علاقة مع المغني.

وقالت محكمة فالنسيا في شرق إسبانيا عبر «تويتر» إن أحد قضاتها وافق على طلب الاعتراف بالأبوة لرجل من سكان فالنسيا في سن الثالثة والأربعين من العمر يؤكد أن خوليو إيغليسياس هو والده البيولوجي، وأوضحت المحكمة أن هذا القرار قابل للطعن في مهلة 20 يومًا، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأشار فرناندو فالومير محامي خوليو إيغليسياس إلى أن المغني ينوي فعلًا الطعن بالحكم، ويمثل القرار نصرًا لخافيير سانشيز سانتوس، الأسمر ذو العينين الداكنتين المولود في أبريل 1976 والذي رُفض طلبه الأول للإقرار بنسبه للمغني العام 1999 من جانب المحكمة العليا الإسبانية.

وأمام المحكمة التي نظرت في القضية خلال جلسات مغلقة، أشارت والدته ماريا إديتي وهي راقصة برتغالية سابقة، إلى أنها ارتبطت بعلاقة عابرة استمرت أسبوعًا مع خوليو إيغليسياس في يوليو 1975 في كتالونيا، قبل تسعة أشهر من ولادة ابنها بحسب محامي العائلة فرناندو أوسونا.

ولطالما رفض إيغليسياس وهو من أشهر المغنين اللاتينيين في العالم، الخضوع لفحص حمض نووي كما لم يكن موجودًا في المحاكمة، وكان المحامي فرناندو فالومير أشار إلى أن القضاء سبق أن أصدر حكمه في القضية عبر ردّ طلب المدعي.

وحظيت القضية بمتابعة إعلامية كبيرة، وأقيمت المحاكمة إثر تطورات مثيرة طرأت أخيرًا تمثلت بتقرب تحرّ خاص من أحد أبناء المغني، خوليو الابن، خلال ممارسته ركوب الأمواج"على شواطئ ميامي في الولايات المتحدة، وأخذ التحري منه عبوة للمياه سمحت بسحب عينة من الحمض النووي.

وأشار المحامي فرناندو أوسونا إلى أن تحليلًا سمح باستخلاص أن خوليو إيغليسياس الابن وخافيير سانشيز سانتوس شقيقان، غير أن المحكمة رفضت هذا الدليل واعتبرت أن التقرير المقدم لها عن التحليل المخبري للعينة يفتقر إلى الدقة والقيمة القانونية، لكن مع ذلك، خلص القاضي إلى أن الأب البيولوجي لخافيير سانشيز سانتوس ليس ذلك الوارد ذكره على وثيقة الولادة بل هو خوليو إيغليسياس.

واستند في قراره إلى جملة دلائل ومؤشرات بينها رفض المغني الخضوع لفحص إثبات نسب والتثبت عبر صور صحفية من مشاركته في حفلة إلى جانب ماريا إديتي في 19 يوليو 1975، ما يدفع إلى الاعتقاد بأن حصول علاقة جنسية بينهما خلال هذه الفترة ليس بالأمر المستبعد.

وتطرقت المحكمة أيضًا إلى الشبه الواضح في الشكل بين المغني السبعيني والرجل الأربعيني، لافتة إلى أنه رغم إمكان أن يكون ذلك وليد مصادفة، لكنها ستكون صدفة مريبة ومستبعدة جدًا نظرًا إلى أن ماريا إديتي حملت بخافيير سانشيز سانتوس خلال فترة قريبة من تاريخ هذه الحفلة المذكورة، كما أوضحت المحكمة أن والدة المدعي قدمت معلومات ملموسة للغاية عن موقع ووصف الشاليه الذي أقامت علاقتها مع المغني الإسباني فيه قبل أكثر من أربعة عقود.

كما أن الحجة التي قُدمت خلال محاكمات سابقة ومفادها أن ماريا إديتي ربما أقامت علاقات جنسية مع رجال آخرين في هذه الفترة لا تنقض هذه الخلاصة لا بل تعزز فرضية أن الشابة حينها أقامت علاقة جسدية مع إيغليسياس وفق المحكمة.

وكتب المحامي فرناندو أوسونا عبر «تويتر» أن خوليو إيغليسياس أصبح أبًا في سن الخامسة والسبعين، وأضاف «خافيير ربح الدعوى، خوليو إيغليسياس خسر، العلم يفوز وقصور المنطق يخسر».

ويتصدر خوليو إيغليسياس قائمة الفنانين الناطقين بالإسبانية الأكثر مبيعًا في العالم مع 300 مليون أسطوانة بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وتزوج المغني الذي أسر قلوب كثيرين حول العالم بفضل أغنياته العاطفية، مرتين، وكان زواجه الأول من الإسبانية المتحدرة من أصل فلبيني إيزابيل بريسر التي أنجبت منه ثلاثة أبناء، ثم تزوج الهولندية ميرندا ريخنسبرغر وهي زوجته الحالية وأنجبت منه خمسة أبناء.

وعرّف خوليو إيغليسياس عن نفسه في السابق بأنه مهووس بالنساء، وقال خوليو إيغليسياس الابن في مقابلة تلفزيونية العام الماضي «لا تسألوني عن عدد أشقائي، فأنا لا أعرف».

المزيد من بوابة الوسط