وفاة المنتج الياباني جوني كيتاغاوا

وفاة المنتج الياباني جوني كيتاغاوا (أ ف ب)

توفي المنتج الياباني الشهير جوني كيتاغاوا الذي بنى إمبراطورية للترفيه وسجل أرقامًا قياسية فنية عن 87 عامًا على أعلنت شركته.

وكان كيتاغاوا وراء ولادة فرق بوب يابانية أبرزها سماب وطوكيو التي هيمنت على الساحة الفنية في اليابان وحظيت بمعجبين في كل أنحاء آسيا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وبدأ كيتاغاوا المولود في لوس أنجليس يعمل منتجًا في ستينات القرن الماضي ودخل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية ثلاث مرات، الأولى لإنتاجه أكبر عدد من الأغنيات الفردية، والثانية لإنتاجه أكبر عدد من الأعمال الفنية التي حلت في المراكز الاولى، والثالثة لإنتاجه أكبر عدد من الحفلات الموسيقية.

وأوضحت شركته «جوني أند أسوسييتس» أنه سقط في 18 يونيو وتوفي الثلاثاء في مستشفى طوكيو بسبب نزف في الدماغ، وأضافت أنه كان يرتاد المسارح والاستوديوهات قبيل انهياره.

وهي أشارت إلى أنه أمضى أيامه الأخيرة في المستشفى محاطًا بفنانين ومغنين شباب من وكالته، وطالته مزاعم بالاعتداء على الصبية الصغار الذين كانوا يأتون إلى وكالته آملين بالحصول على الشهرة، لكنه لم يتّهم بأي جريمة.

واتخذ إجراءات قانونية ضد مجلة «شوكان بانشون» الأسبوعية التي نشرت في العام 1999 سلسلة تستند إلى اتهامات بإساءة معاملة الأطفال والاستغلال الجنسي زعمها صبية كانوا تحت إدارته.

وأفادت وكالة «كيودو» للأنباء بأنه حصل على تعويضات بسبب التشهير، لكن الحكم ألغي جزئيًا عند الاستئناف مع اعتبار المحكمة أن المجلة لديها أسباب كافية لنشر القصة.

المزيد من بوابة الوسط