ماليزيا توقف مغنية أميركية

مغنية البوب الأميركية ماغي ليندمان التي أوقفت خلال إحيائها حفلة في ماليزيا لعدم استحصالها على التصاريح المناسبة (أ ف ب)

خلال إحيائها حفلة في ماليزيا، أوقفت مغنية البوب الأميركية ماغي ليندمان، وذلك لعدم حصولها على التصاريح الرسمية.

أعلن ذلك مسؤولون الجمعة، بينما وصفت المغنية هذه التجربة بأنها «جحيم حي»، وفق «فرانس برس».

وكانت مغنية «بريتي غيرل» (20 عامًا) التي حظيت بالشهرة من خلال نشرها مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تقدم عرضًا في أحد مراكز التسوق في كوالالمبور في 21 يونيو عندما أوقفت.

وكتبت في منشور على «إنستغرام»: «أريد الاعتذار من الجماهير التي أتت لحضور العرض. لقد أوقفت واحتجزت في منتصف الحفلة... وقيّدت في جحيم حي».

وقال رئيس الهجرة في كوالالمبور حميدي آدم إنه تم توقيفها لأنها لم تحصل على التصاريح اللازمة التي تخولها تنظيم حفلة في ماليزيا، موضحا أنه تم إطلاق سراحها في اليوم التالي بعد توجيه تحذير إليها.

وأضاف: «إذا كانت تريد تنظيم حفلة في بلدنا عليها التقدم بطلب للحصول على تصريح رسمي». وقالت المغنية إنها لم تتمكن من إنهاء جولتها الآسيوية، التي تتضمن حفلات في سنغافورة وفيتنام بعد توقيفها في ماليزيا.