«متروبوليتان» يستعرض 400 عام من «صورة القمر»

يفتتح معرض «أبولوز ميوز: ذي مون إن ذي إيدج أوف فوتوغرافي» الثالث من يوليو 2019 (أ ف ب)

يستضيف متحف متروبوليتان في نيويورك معرضًا مخصصًا لـ 400 سنة من تجسيد القمر بالرسم والتصوير الفوتوغرافي لمناسبة الذكرى الخمسين لرحلة «أبولو 11» إلى القمر.

ويفتتح معرض «أبولوز ميوز: ذي مون إن ذي إيدج أوف فوتوغرافي» الأربعاء، قبل أسبوعين تقريبًا من الذكرى الخمسين للرحلة الفضائية التي انطلقت العام 1969 ووضعت أول شخصين على سطح القمر، وفق «فرانس برس».

ولا يقتصر هذا المعرض على الماضي القريب. فستعرض أعمال يعود تاريخها إلى العام 1610 عندما رسم غاليليو هذا الجسم المتوهج العملاق في كتاب للرصد الفلكي.

وقالت القيّمة على المعرض ميا فاينمان «كان القمر دائمًا موضوعًا للعلم والفن والمراقبة والخيال».

وفي العام 1840 قام الأميركي جون وليام دريبر بتصوير أول داغيريوتيب للقمر، وهو نسخة بدائية من التصوير.

في مطلع القرن العشرين، شكّل دليل «فوتوغرافيك أطلس أوف ذي مون» الذي وضعه موريس لوي وبيار هنري بويزو نقطة تحول في هذا المجال.

فبين العامين 1894 و1908، رسم هذا الزوج بدقة القمر استنادًا إلى مرصد باريس الذي كان موطنًا لأقوى تلسكوب في العالم في ذلك الوقت.

واستنسخت أعمالهما للمرة الأولى وعرضت في متحف متروبوليتان.

وأوضحت فاينمان «دون الصور الفوتوغرافية، لما تمكنوا من الهبوط على سطح القمر. كانوا في حاجة إلى فهم جغرافيته لإيجاد الموقع المناسب للهبوط».

ولطالما غذت صور القمر مخيلة الجمهور والفنانين والرسامين والشعراء، ما أدى إلى إنتاج أعمال فنية أبرزها الفيلم القصير «إيه تريب تو ذي مون» في العام 1902 للمخرج الفرنسي جورج ميليز. ويستمر المعرض حتى 22 سبتمبر.

المزيد من بوابة الوسط