عودة لوحة «مزهرية الورود» لإيطاليا بعد سرقتها

عودة لوحة «مزهرية الورود» لإيطاليا بعد سرقتها (ارشيفية:انترنت)

أعلنت الحكومة الإيطالية السبت أن لوحة زيتية للفنان يون فون هاوسوم، سرقها جنود نازيون أثناء انسحابهم في الحرب العالمية الثانية، ستعود لفلورنسا.

وكانت لوحة «مزهرية الورود»، التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات، معروضة في فلورنسا في عام 1824 بعدما اشتراها الدوق الأكبر ليوبولدو الثاني ليضمها لمجموعته الفنية، وفقًا لوكالة «رويترز».

وظلت اللوحة معلقة في قصر بيتي بالمدينة حتى عام 1940 عندما تم نقلها إلى قرية قريبة بعد اندلاع الحرب.

واستولى عليها جنود ألمان بعد ثلاث سنوات ونُقلت في النهاية إلى ألمانيا لكنها لم تظهر إلا بعد إعادة توحيد البلاد في عام 1991 بحوزة إحدى الأسر.

وفشلت حتى الآن كل جهود استعادة اللوحة بالسبل القانونية، حيث كانت برلين تقول إنها لا تستطيع التدخل بسبب قانون التقادم الذي يحول دون النظر في جرائم ارتكبت قبل أكثر من 30 عامًا.

وقال رئيس معرض أوفيتسي آيكه شميت «ستعود اللوحة أخيرًا إلى وطنها بعد 75 عامًا، كانت معركة صعبة، واليوم تحقق نصر عظيم لإيطاليا كلها».

وذكر بيان على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الإيطالية بأن وزيري خارجية إيطاليا وألمانيا سيتوجهان إلى فلورنسا من أجل تسليم اللوحة رسميًا.

المزيد من بوابة الوسط