ممثل أميركي يطلب كف ملاحقته في قضية تحرش

الممثل الأميركي كوبا غودينغ جونيور خلال العرض الأول لفيلم «روكيت مان» في نيويورك في 29 أيار/مايو 2019 (أ ف ب)

خلال جلسة أمام محكمة في مانهاتن، الأربعاء، طلب الممثل الأميركي، كوبا غودينغ جونيور، المتهم في نيويورك بملامسة امرأة من دون رضاها، بإنهاء الملاحقات في حقه.

ولم تتخذ القاضية كيشيا إيسبينال قرارا فوريًا، طالبة من مكتب المدعي العام ردًا مكتوبا بحلول 17 يوليو قبل جلسة جديدة محددة في 14 أغسطس، على ما أفاد مكتب المدعي العام في مانهاتن، وفق «فرانس برس».

وأكد محامي كوبا غودينغ جونيور الحائز جائزة أوسكار كأفضل ممثل بدور ثانوي، سنة 1997، عن دوره في «جيري ماغواير»، أن صورًا مأخوذة من كاميرات مراقبة تظهر بوضوح أن موكله ليس مذنبًا، وهو سلّم نسخة من هذه الصور إلى القاضية وفق قناة «سي بي أس» التلفزيونية الأميركية.

وأكد المحامي مارك هيلر أيضًا أنه من شأن الاستمرار في عقد جلسات، وحتى إقامة محاكمة تقويض مشاريع الممثل السينمائية.

وقدمت المدعية العامة جينا لونغ من ناحيتها إفادة للمدعية، التي لم يُكشف اسمها، تؤكد فيها أن الممثل لامس صدرها في إحدى حانات مانهاتن مطلع الشهر الحالي.

وتمتد مسيرة كوبا غودينغ جونيور (51 عامًا) على أكثر من ثلاثة عقود. واشتهر بفيلم «بويز إن ذي هود» (1991)، قبل أن يؤدي أدوارا ثانوية مهمة في التسعينات. وتلحظ قوانين ولاية نيويورك على عقوبة السجن سنة واحدة، في تهم الملامسة غير المرغوب بها.

المزيد من بوابة الوسط