نجوى بن شتوان تهدي نسخًا من «صدفة جارية» للمراكز الثقافية في ليبيا

أهدت الأديبة الليبية نجوى بن شتوان عددًا من نسخ مجموعتها القصصية الجديدة «صدفة جارية» للمراكز الثقافية في ليبيا.

وقالت نجوى بن شتوان لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء «قمت بإهداء المراكز الثقافية في ليبيا النسخ المخصصة للمؤلف من دارالنشر وذلك من أجل أن تصل المجموعة القصصية لكل مدينة وتكون متاحة للاستعارة».

وأضافت: «تواصل معي بعض الأصدقاء والقراء مشكورين وعبرهم أرسلت نسخًا إلى كلية المعلمين بنغازي ومكتبة هون ومؤسسة أربسا الإعلامية بمدينة غات، بالإضافة إلى أن هناك عددًا من النسخ في طريقها لبنغازي وطرابلس».

وأشارت الكاتبة نجوى بن شتوان إلى أنها سترسل عددًا من النسخ إلى «أجدابيا ودرنة والبيضاء وطبرق»، لافته إلى أنها على استعداد لإرسال المزيد من النسخ إلى المناطق النائية في ليبيا.

المجموعة القصصية «صدفة جارية» صدرت عن دار رياض الريس بلبنان، تميزت بأسلوب ساخر، فنطازي، حيث تستنطق الكاتبة نجوى بن شتوان فيه الحيوان والجماد وحتى الأموات، وهو يعكس الحالة الليبية ما بعد فبراير 2011 وما مرت بها من أحداث.

نجوى بن شتوان في «روما تيرميني»

صدر للكاتبة والروائية نجوى بن شتوان العديد من الروايات والمجاميع القصصية منها: «وبر الأحصنة»، و«مضمون البرتقالي»، و «الملكة»، و «الجدة صالحة»، و«زرايب العبيد» التي دخلت ضمن القائمة القصيرة لجائزة بوكر.