اتهام شخص بسرقة تمثال مارلين مونرو

هذا التمثال كان موضوعا فوق عمل فني بعنوان «لايديز أوف هوليوود غازيبو» (أ ف ب)

اتهم رجل خرّب نجمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على رصيف الفن في هوليوود الصيف الماضي بسرقة تمثال لمارلين مونرو.

وقال مكتب المدعي العام لمقاطعة لوس أنجليس في بيان إن أوستن كلاي (25 عامًا) يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات إذا أدين بتهمة السرقة والتخريب، وفق «فرانس برس».

وألقي القبض عليه الجمعة، في منزله بغليندايل في ضواحي لوس أنجليس بعدما تعرفت عليه الشرطة من خلال كاميرات المراقبة.

وبعد اكتشاف أنه قيد المراقبة إثر إدانته بتخريب نجمة ترامب على رصيف الفن في هوليوود، فتش المحققون منزله ووجدوا أدلة تربطه بسرقة التمثال، بحسب ما أوردت وسائل إعلام محلية.

لكن لم يعثر على التمثال الذي يجسد الممثلة الأسطورية مارلين مونرو بفستان أبيض في مشهد من فيلمها الشهير «ذي سيفن يير إتش».

وهذا التمثال كان موضوعًا فوق عمل فني بعنوان «لايديز أوف هوليوود غازيبو» وهو عبارة عن أربع منحوتات لأربع نساء هن ماي ويست ودوروثي داندريدج وآنا ماي وونغ ودولوريس ديل ريو، كان لديهن تأثير كبير على أوساط السينما في هوليوود.

ووفقًا للسلطات، فإن شاهدًا رأى رجلاً يتسلق الهيكل الذي يشبه برج إيفل والموضوع عليه التمثال ليلة السرقة في 16 يونيو واستخدم منشارًا لنزعه.

وهذا التمثال تملكه بلدية لوس أنجليس، وتخشى الشرطة أن يكون قد تعرض لأضرار كبيرة أثناء السرقة.

وقال المحقق في شرطة لوس أنجليس، دوغلاس أولدفيلد، لمحطة «إن بي سي 4» التلفزيونية «وفق شريط الفيديو، هناك احتمال أن يكون التمثال قد تحطم إلى أجزاء عدة».

وفي يوليو 2018، استخدم كلاي معولاً لتخريب النجمة التي حصل عليها ترامب عندما كان يقدم برنامج تلفزيون الواقع «ذي أبرانتس».

وحكم عليه وقتها بالسجن ليوم واحد وثلاث سنوات تحت المراقبة و20 يومًا من الخدمة المجتمعية، كما أمر بالخضوع لاستشارة نفسية.

المزيد من بوابة الوسط