فرنسي من أصل مغربي يشتري دار «سوثبيز» بـ3 مليارات دولار

رجل الأعمال والملياردير الفرنسي باتريك دراحي (اليوم السابع)

اشترى رجل الأعمال والملياردير الفرنسي باتريك دراحي، رئيس مجموعة الاتصالات والإعلام «Altice» العالمية، الإثنين، دار «سوثبيز» للمزادات الفنية التاريخية في صفقة تبلغ قيمتها 3.7 مليار دولار على أساس قيمة المؤسسة.

وتكللت هذه الصفقة بالتوقيع على العقد النهائي بين «سوثبي» ومجموعة «بيدفير يو إس إيه» المملوكة بالكامل لدراحي، وبموجب هذا الاتفاق تعود «سوذبيز» إلى أيدي القطاع الخاص بعدما بقيت أسهمها مطروحة للتداول العام على مدى 31 عامًا في بورصة نيويورك، ويمثل عرض دراحي ازديادًا بـ61% نسبة إلى سعر الإغلاق لدار«سوذبيز» الجمعة الماضي، وفقًا لموقع اليوم السابع.

وسيسمح هذا الاستحواذ أيضًا لجامع الفن الشغوف دراحي بالانضمام إلى الملياردير الفرنسي فرانسوا بينولت في قمة عالم الفن، حيث تمتلك شركة أرتميس القابضة المالية في بينولت حصة أغلبية في كريستيانز من «سوذبيز».

وقال الرئيس التنفيذي لدار«سوذبيز»، تاد سميث، في البيان إن «باتريك المعروف بالتزامه من أجل الابتكار والإبداع، أسس ولا يزال يقود بعضًا من أنجح شركات العالم في الاتصالات والإعلام والمجال الرقمي».

وأضاف «هذه الصفقة ستوفر فرصة لدار سوذبيز لكي تسرع في برنامجها الناجح الذي أطلقته في السنوات الماضية على صعيد مبادرات النمو في بيئة خاصة أكثر مرونة».

وأشاد لوب، وهو جامع فني بارز، وقال «السعر يؤكد القيمة التي رأيناها عندما استثمرنا لأول مرة في سوثبيز ومكافآت المستثمرين على المدى الطويل مثل ثيرد بوينت الذين آمنوا بإمكاناتها».

أُسست «سوذبيز» في لندن العام 1744، وتوسعت في الخارج في القرن العشرين، وانتقلت إلى نيويورك في العام 1955، وآسيا وفرنسا في العام 2001.