وفاة السينمائي الإيطالي فرنكو تسيفيريلي عن 96 عامًا (تحديث)

فرنكو تسيفيريلي في مودينا الإيطالية في 8 سبتمبر 2007 (أ ف ب)

توفي المخرج الإيطالي فرنكو تسيفيريلي، السبت، في منزله في روما عن 96 عامًا، بحسب ما نقلت وسائل إعلام إيطالية عن أفراد من عائلته.

وأورد الإعلام الإيطالي أن فرنكو تسيفيريلي «فارق الحياة بعد صراع طويل مع مرض تفاقم في الأشهر الأخيرة»، وفق «فرانس برس».

كتب داريو نارديلا رئيس بلدية فلورنسا، مسقط رأس السينمائي الكبير، في تغريدة: «لم أكن أريد أن يأتي هذا اليوم أبدًا. فقد غادرنا فرنكو تسيفيريلي هذا الصباح، وهو من عظماء الثقافة العالمية. نقدم تعازينا لأقربائه. وداعًا أيها الأستاذ العزيز. فلورنسا لن تنساك أبدًا».

خاض تسيفيريلي مجالات الإخراج والإنتاج وتأليف السيناريوهات، وفي رصيده نحو عشرين فيلمًا طويلًا. وتولى أيضًا إخراج أكثر من ثلاثين مسرحية وعرض أوبرا.

وتسيفيريلي من كبار أتباع أسلوب السينما الجمالية، الذي اكتسبه من واضع هذا النهج، المخرج لوكينو فيسكونتي، واستوحى الكثير من أعماله من الأدب الإنجليزي وقصص الأوبرا الشهيرة.

وأشهر أفلامه «روميو وجولييت» (1968) المقتبس عن المسرحية الشهيرة لوليام شكسبير الذي استوحى منه أيضًا «هاملت» (1992) من بطولة ميل جيبسون وغلين كلوز. ومن أعماله المعروفة أيضًا، «ذي تيمينغ أوف ذي شرو» (1967) من بطولة إليزابيث تايلور وريتشارد بورتن.

ونال تسيفيريلي لقب «سير» الإنجليزي سنة 2004.