العثور علي تسجيل صوتي قد يكون للرسامة فريدا كالو

لوحة "لاس دوس فريداس" للفنانة فريدا كالو معروضة في مكسيكو (أ ف ب)

يخضع تسجيل من الأرشيف يُشتبه في أنه لصوت الرسامة فريدا كالو (1907-1954) لتحاليل في المكسيك لتحديد ما إذا كان أول مقطع صوتي معروف للفنانة.

وأعلنت وزيرة الثقافة المكسيكية أليخاندرا فراوستو أن التسجيل اكتشف في أرشيف ألفارو غالفيس إي فوينتيس (1918-1975) أحد المذيعين النجوم خلال العصر الذهبي للإذاعة المكسيكية، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأوضح مدير المحفوظات الوطنية للتسجيلات الصوتية بافيل غرانادوس خلال مؤتمر صحفي «لطالما شكل صوت فريدا لغزًا وموضع بحث متواصل، حتى الآن لم يكن هناك أي تسجيل لصوت فريدا كالو».

ويسمع في التسجيل صوت امرأة تقرأ نصًا لفريدا كالو في العام 1949 احتفالًا بالذكرى الخمسين لانطلاقة المسيرة الفنية لزوجها الرسام دييغو ريفيرا (1886-1957).

وقال بافيل غراندوس إن مؤشرات عدة قد تساعد على تأكيد أن التسجيل هو فعلًا لصوت فريدا كالو، ومن بين هذه المؤشرات الوصف الذي أوردته المصورة الفرنسية جيزيل فروند في مقال صحفي «فريدا تدخن وتضحك وتحكي بصوتها الدافئ العذب».

سيواصل الخبراء دراسة أرشيف ألفارو غالفيس إي فونتيس ومصادر أخرى للحصول على دليل يؤكد أن الصوت عائد إلى الرسامة المكسيكية فريدا.