«راديوهيد» تبث 18 ساعة من التسجيلات غير المنشورة

توم يورك مغني فرقة راديوهيد في يونايتد سنتر بشيكاغو (أ ف ب)

قررت فرقة «راديوهيد» البريطانية أن تقدم للجمهور، على مدار 18 يومًا، 18 ساعة من التسجيلات الصوتية غير المنشورة، قاطعة الطريق على قرصان معلوماتية كان يهدد ببث أرشيفها الموسيقي.

وسيجري التبرع بالأموال التي ستجمع من خلال هذا البث إلى «إكستنكشن ريبيليين»، وهي حركة للدفاع عن المناخ ولدت في المملكة المتحدة العام 2018 وتدّعي أنها موجودة في حوالى 50 دولة، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وتم اختراق 18 ساعة من التسجيلات معظمها من جلسات الأستوديو أثناء تسجيل ألبوم «أوكي كمبيوتر» الذي صدر العام 1997، من أرشيف عضو الفرقة توم يورك.

وكتب عازف الغيتار في الفرقة جوني غرينوود الثلاثاء على تويتر، «اخترقنا قرصان الأسبوع الماضي وسرق تسجيلات، ويطالب بمبلغ 150 ألف دولار أميركي مقابل عدم بثها».

وأضاف «لذلك وبدلًا من تقديم شكوى أوتجاهل التهديد، سنبث 18 ساعة على باندكامب لدعم حركة إكستنكشن ريبيليين»، موضحًا أن الفرقة لم تكن تفكر أبدًا في مشاركة هذه التسجيلات.

ويمكن لمستخدمي الإنترنت لمدة 18 يومًا تحميل كل التسجيلات مقابل 18 جنيهًا اِسترلينيًا (23 دولارًا).

المزيد من بوابة الوسط