«سبوتيفاي» توقع عقدًا مع أوباما وزوجته

وقّعت شركة «هاير غراوند» للإنتاج التي يملكها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل، اتفاقًا مع مجموعة «سبوتيفاي» (أ ف ب)

يعتزم الزوجان أوباما إنتاج سلسلة من التدوينات الصوتية (بودكاست)؛ بهدف تنويع محتواها، وتقديمها لجمهور المستمعين حول العالم.

ووقَّعت شركة «هاير غراوند» للإنتاج التي يملكها الرئيس الأميركي السابق وزوجته، اتفاقًا مع مجموعة «سبوتيفاي» السويدية الأولى عالميًّا في مجال الموسيقى عبر الإنترنت، حسب «فرانس برس».

وقال أوباما في بيان نشرته «سبوتيفاي» و«هاير غراوند»، «نحن متحمسون؛ لأن التدوينات الصوتية توفر فرصة لتعزيز الحوار المثمر وجعل الناس يبتسمون ويفكرون، ونحن نأمل بأن تكون فرصة لتقربنا قليلًا من بعضنا البعض».

وأوضحت السيدة الأميركية الأولى السابقة أنها «متحمسة لإتاحة الفرصة لرفع الأصوات، التي يتم تجاهلها أو إسكاتها تمامًا في معظم الأحيان».

وانتقلت «سبوتيفاي» العام الماضي إلى قطاع إنتاج التدوينات الصوتية. وفي فبراير، دفعت 230 مليون دولار لشراء شركة «غيملت ميديا» الأميركية للإنتاج في هذا المجال.

وأُنشئت شركة «هاير غراوند» للإنتاج في العام 2018، ووقَّعت صفقة مع «نتفليكس» لإنتاج أفلام ومسلسلات وأعمال وثائقية بصورة حصرية لعملاق البث الأميركي.

كلمات مفتاحية