«فوربس» تكشف عن أثرى مغنية في العالم

كشفت مجلة «فوربس» الأمريكية، أن الفنانة ريهانا التي خاضت مجالات عدة، كإنتاج مستحضرات تجميل وتصميم ملابس داخلية، هي أثرى مغنية في العالم مع ثروة مقدّرة بحوالى 600 مليون دولار.

وقد جنت روبن ريهانا فنتي البالغة من العمر 31 عاما ثروة تتخطّى تلك التي حصدتها كلّ من مادونا (570 مليونا) وسيلين ديون (450 مليونا) وبيونسيه (400 مليون) التي بات زوجها جاي-زي أول ملياردير في مجال موسيقى الراب.

ويتأتى الجزء الأكبر من ثروة ريهانا من جولاتها ومبيعات ألبوماتها. وتملك الفنانة أيضا ماركة الملابس الداخلية «سافدج إكس فنتي».

خاضت ريهانا المولودة في باربادوس غمار مشاريع متنوّعة منذ أن سطع نجمها على الساحة الفنية في العام 2003. وهي أطلقت ماركتها الخاصة لمستحضرات التجميل «فنتي بيوتي» بالتعاون مع المجموعة العملاقة «إل في أم إتش» في سبتمبر 2017، وبلغ رقم أعماله حوالي 570 مليون دولار في العام 2018.

وأبرمت المغنية أيضا صفقة أخرى مع «إل في أم إتش» لتأسيس دار في باريس للألبسة والأحذية والأكسسوارات الفاخرة، وأصبحت تاليا أول امرأة سوداء ترأس ماركة للسلع الفاخرة تابعة للعملاق الفرنسي.

كلمات مفتاحية