«نيويورك تايمز» تخوض مجال البرامج التلفزيونية

«نيويورك تايمز» تخوض مجال البرامج التلفزيونية (أ ف ب)

بعد تجربة البودكاست، تواصل مجموعة «نيويورك تايمز» جهودها التوسعية لخوض مجال التلفزيون مع برنامج أسبوعي يتتبع عمل الصحفيين على الميدان.

ومن المرتقب بث الحلقة الأولى من برنامج «ذي ويكلي» الأحد عبر قناة «إف إكس» الفضائية التابعة للعملاق ديزني، قبل طرحها على الإنترنت في اليوم التالي عبر منصة الفيديو «هولو» المملوكة لديزني أيضًا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ويشكل هذا البرنامج أول مشروع تطلقه «نيويورك تايمز» في مجال التلفزيون، وتعد المجموعة أولى الصحف الأميركية الكبرى التي تعرض حلقات ريبورتاج، حتى لو كانت مجموعات مثل «بازفيد» و«فايس» التي يقتصر انتشارها على الفضاء الإلكتروني قد خاضت هذا المجال.

ويتتبع برنامج «ذي ويكلي»، الذي تشارك مجموعة «ليفت/ رايت» في إنتاجه، في كل حلقة من حلقاته، عمل صحفي أو مجموعة من الصحفيين المكلفين موضوع ما خلال تحقيقاتهم الاستقصائية.

وتعول «نيويورك تايمز» على سمعتها الواسعة لتكثيف المشاريع الجديدة؛ بهدف ضمان استدامة نموذج اقتصادي تتراجع فيه مكانة الصحافة الورقية.

وسبق للمجموعة الأميركية أن خاضت مجال البودكاست في فبراير 2017 مع برنامج «ذي دايلي» الذي يتم الاستماع إلى كل حلقة من حلقاته نحو مليوني مرة، وهو يعد من بين أكثر عشرة ملفات بث رقمي صوتي رواجًا في الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط