رحيل الموسيقي ليون ريدبون

الموسيقي الأميركي ليون ريدبون في 15 سبتمبر 2015 في باريس (أ ف ب)

أعلنت وفاة الموسيقي الأميركي ليون ريدبون، الخميس عن عمر ناهز 69 عامًا، وهو المعروف بإحيائه الأساليب الموسيقية ما قبل الحرب العالمية الثانية بلمسته الخاصة.

وجاء في البيان «نعلن بكل حزن وفاة ليون ريدبون صباح اليوم في 30 مايو...». ولم يحدد سبب وفاة الموسيقي الذي تقاعد في العام 2015 لأسباب صحية، ولا مكانها، حسب «فرانس برس».

وأوردت صحيفة «تورونتو ستار» أن ليون واسمه الحقيقي ديكران غوباليان، ولد في قبرص قبل، أن يهاجر مع عائلته إلى كندا خلال الستينات. وكان يعرف عنه خلال جولاته، بأنه عازف جاز وفولك وبلوز.

وكان ليون يعشق عالم «منسترل شوز» وهو عروض متجولة جالت في جنوب الولايات المتحدة، من نهاية القرن التاسع عشر حتى العام 1929، عندما بدأت مرحلة الكساد الكبير، وأراد إحياؤه.

وحقق ريدبون الشهرة من خلال ظهوره في برامج تلفزيونية أميركية مثل «ساترداي نايت لايف» و«تونايت شو» الذي كان يديره جوني كارسون ابتداء من السبعينات.

وكانت إحدى مقطوعاته الأكثر شهرة بعنوان «بليز دونت تاك أباوت مي وان أم غان». وقد عرض في العام 2018 وثائقي عن ريدبون يحمل العنوان نفسه.

وأطلق هذا الموسيقي 16 ألبوما كان أولها «أون ذي تراك» في العام 1975 وآخرها «فلايينغ باي» في العام 2014.

وهو قال في مقابلة سابقة مع وكالة «فرانس برس»: «يحب الناس الاستماع إلى الموسيقى، لا أعرف لماذا. لكن بما أنني لست ديكتاتورا، لن أفرض أسلوبي على الجمهور».