مدير التصوير محمد أحميدة: مسلسل زنقة الريح إضافة قوية للدراما الليبية

اعتبر مدير التصوير المصري، الفنان محمد أحميدة، أن مسلسل «زنقة الريح» يشكل «إضافة قوية للدراما الليبية»، مشيراً إلى أن المخرج أسامة رزق لديه «فكر عالٍ على المستوى الدرامي».

وقال أحميدة لـ«بوابة الوسط» الخميس: «أسامة رزق من المخرجين الليبيين الذين لفتوا الانتباه بطريقة عملهم الذي اعتبره عبقريًا بمعنى الكلمة وأبدع في مسلسل زنقة الريح».

وأضاف: «المخرجون الليبيون معظمهم من الشباب ولا يمتلكون الخبرة وغير مستعدين للتعلم، لكن أنا مبهور بالمخرج أسامة رزق والمخرج محمد التريكي، وكذلك المخرجة الليبية سارة السعيد مخرجة أراها لا تقل عن التريكي ورزق، فلديها القدرة على إدارة مكان التصوير».

ولفت أحميدة إلى أن «الفن الليبي لديه تاريخ، وهناك العديد من الفنانين الليبيين لديهم قيمة وقامة في الوسط ومنتشرون في الوسط الفني العربي، مثل الفنانة خدوجة صبري والفنان الكبير الطاهر القبايلي، ومن الشباب الفنان خليل السوري وجميلة المبروك وأسامة الباهي واعتبر أن لهؤلاء مستقبلًا باهرًا».

ورأى الفنان المصري أن «الفن الليبي ينقصه الإنتاج ومديرو إنتاج، ومخرجون لهم خبرة»، مشيرًا إلى أن الكاتب والسيناريست سراج هويدي يقوم بإضافة تأثير قوي على الدراما الليبية، لو اجتمع الكاتب سراج هويدي مع المخرج أسامة رزق ستكون هناك صناعة فنية ليبية كبيرة جدًا».

يذكر أن مدير التصوير، الفنان محمد أحميدة، عمل في عدد من المسلسلات والبرامج الليبية، من بينها برنامج «رئيس عيلة» بطولة الفنان خليل السوري وإخراج سارة سعيد، و«ست كوم عيلة هاوس» للمخرج مروان الخطري، والجزء الثالث من برنامج «شم الجو»، ومسلسل «بارنويا» للكاتب سراج الهويدي وإخراج محمد التريكي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط