ندوة في بنغازي حول «دور الفن والثقافة في مواجهة الإرهاب والتطرف»

اختتم النشاط الثقافي الرمضاني الذي أعدَّته وأشرفت عليه الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة الموقتة، والذي تواصل طيلة شهر رمضان المبارك بإقامة ندوة في بنغازي حول «دور الفن والثقافة في مواجهة الإرهاب والتطرف».

حيث قدم الفنان خليل العريبي ورقة بعنوان «الفن صناعة للحياة والإرهاب صناعة للموت»، التي تناول فيها «الدور الأمني خلال الحرب على الإرهاب في بنغازي والتي انتصر فيه جيشنا وانتهى إلى دحر الجماعات الإرهابية من أغلب مناطق ليبيا».

كما لفت الفنان خليل العريبي إلى «دور الفن والثقافة في مواجهة الفكر الظلامي المتطرِّف والظواهر السلبية وتوظيف أدوات الإبداع الثقافي من مسرح وسينما وأغنية وشعر وفنون تشكيلية وتعبيرية، وقصة ورواية في تجسيد القيم النبيلة والتوعية ومقارعة الأفكار الظلامية وغرس مبادئ الجمال والمحبة والسلام».

كما تطرق العريبي إلى دور الفنانين والأدباء والمثقفين من «خلال أدواتهم الإبداعية ومن خلال المؤسسات الثقافية والإعلامية لنشر الفكر المستنير والقيم التي تحصِّن الشباب ضد الأفكار المتطرٍّفة».

وعند فتح النقاش والحوار جاءت المداخلات من الكاتب محمد المسلاتي والشاعرة عائشة بازامة والقاص جمعة الفاخري والأكاديمي مختار الجدال والصحفي محمد المعداني والصحفي خالد المجبري والفنان فرج بوفاخرة والناشط السياسي عوض إسحيم، الذين أكدوا «أهمية دور الثقافة والفن في هذه المرحلة التي تمر بها بلادنا بعد أن قامت قواتنا المسلحة بدورها في محاربة الإرهاب وتحرير الوطن من شرور الجماعات الظلامية».

كلمات مفتاحية