موسم قياسي في مسارح برودواي

صورة لمسرح «أميريكن إيرلاينز» في برودواي بنيويورك، 19 مارس 2009 (أ ف ب)

عرفت مسارح برودواي موسمًا قياسيًّا في 2018-2019 على صعيد عدد المتفرجين أوالعائدات التي تضاعفت تقريبًا في غضون عشرة أعوام.

وبيعت حوالى 14,7 مليون بطاقة بارتفاع نسبته 7,1% على سنة لتبلغ الإيرادات 1,82 مليار دولار بارتفاع نسبته 7,8%، وفق «فرانس برس».

وتضاعفت الإيرادات تقريبًا خلال العقد المنصرم (+94%) وزادت أكثر من ثلاث مرات (+211%) في السنوات العشرين الأخيرة.

وشكلت مسرحية «تو كيل إيه موكينغ بيرد» المقتبسة عن رائعة هاربر لي الشهيرة، العرض الأهم خلال الموسم.

وبعدما عرف السعر الوسطي العام الماضي ارتفاعًا كبيرًا، بقي مستقرًا هذا الموسم (+0,6%) على 123,87 دولارًا.

إلا أن الأمر يخفي تباينا كبيرًا بين المسرحيات الغنائية التي تراجع سعرها الوسطي (-2,3%) والمسرحيات العادية التي عرفت ارتفاعًا كبيرًا بلغ 30%.

وهذا الارتفاع الأخير عائد إلى مسرحية «تو كيل إيه موكينغ بيرد» التي بيعت بعض بطاقاتها بسعر 499 دولارًا.

المزيد من بوابة الوسط