وفاة المغني الفرنسي من أصل إسباني نيلدا فرنانديس

نيلدا فرنانديس في باريس، 14 ديسمبر 2013 (أ ف ب)

توفي المغني الفرنسي من أصل إسباني نيلدا فرنانديس المعروف بأغنية «مدريد مدريد» الأحد، بسبب قصور في القلب في جنوب فرنسا عن 61 عامًا، بحسب ما أعلنت عائلته.

وجاء في بيان للعائلة أن نيلدا فرنانديس «المغني ومؤلف الأغاني كرَّس حياته للفن وكان يجسد جوهر الفنان»، وفق «فرانس برس».

ولد فرنانديس في برشلونة وترعرع في ليون، وكان يجول العالم مع غيتاره و«يعزف في الحانات والأندية على مر اللقاءات والفرص» بحسب ما جاء في موقعه الإلكتروني الرسمي.

وسجل العام 1981 أولى أسطواناته. وبعد غياب دام ست سنوات عمل خلالها خارج إطار الموسيقى، عاد فرناناديس العام 1987 مع «مدريد مدريد» التي حققت نجاحًا كبيرًا.

في العام 1991، أصدر ألبوم «نيلدا فرنانديس» الذي تضمن أغنية «نو فيانسايي» (خطوبتنا). ونال في السنة التالية جائزة «فيكتوار» الموسيقية الفرنسية كأفضل موهبة صاعدة. وعزف في الجزء الأول من حفلة ستينغ في باريس أمام 15 ألف شخص.

وسجل العام 1993 ألبومًا باللغة الإسبانية «500 أنيوس» وقام بجولة في الولايات المتحدة والمكسيك وتشيلي والأرجنتين.

وانطلق في التسعينات بجولة في منزل نقال على مدى شهرين بين برشلونة وباريس. وزار روسيا العام 1991 حيث بقي خمس سنوات وسجل أعمالاً ثنائية مع المغني الروسي بوريس مويسيف. وأنجز عدة عروض في كوبا.