الحلقة الأخيرة من مسلسل «غايم أوف ثرونز» مساء الأحد

إميليا كلارك في نيويورك، 3 أبريل 2019 (أ ف ب)

بعد ثماني سنوات وثمانية مواسم يسدل الستار الأحد، على مسلسل «غايم أوف ثرونز» الذي استقطب بشغف ملايين المشاهدين وحقق أرقامًا قياسية عدة، ليعرف الطرف الذي سيتربع على عرش الحديد.

وتبث الحلقة الثالثة والسبعون والأخيرة من المسلسل الذي دخل الثقافة الشعبية، مساء الأحد، في الولايات المتحدة، وفق «فرانس برس».

وضبط الكثير من محبي هذا المسلسل في العالم ساعاتهم ليستيقظوا في منتصف الليل لمتابعة حلقات المسلسل بالتزامن مع الأميركيين لتجنب أن تفسد عليهم التعليقات عبر شبكات التواصل الاجتماعي متعتهم.

وأفاد استطلاع للرأي أجراه معهد «ذي ووركفورس إنستيتوت» أن نحو 27 مليون أميركي يرون أن متابعة الحلقة الأخيرة ستؤثر على عملهم في اليوم التالي مع تراجع الإنتاجية أو تغييب أو تأخر عن العمل.

ويروي المسلسل الخيالي الذي تدور أحداثه في القرون الوسطى صراع عائلات للتربع على عرش الحديد.

وأثار الموسم الأخير من المسلسل جدلًا، إذ أن مشاهدين اعتبروا أنه «لم ينفذ بإتقان» وأسفوا لمصير بعض شخصياته المتسرع فيما أن بعض المشاهد الرئيسية مرت بثوانٍ قليلة بعد سنوات من الانتظار.

وطالب بعضهم بنسخة جديدة مع إطلاق عريضة عبر موقع «تشينج.أورغ» حصدت حتى السبت نحو مليون توقيع.

وشاهد الحلقة الخامسة ما قبل الأخيرة 12.5 مليون مشاهد مباشرة و18.4 مليونًا بشكل غير مباشر في الولايات المتحدة.

والمسلسل مقتبس من روايات جورج ر. ر. مارتن، وقد أصبح في العام 2014 العمل الذي يحظى بأكبر نسبة مشاهدة عبر محطة «إيتش بي أو» متفوقًا على مسلسل «ذي سوبرانوز».