منوعة «مارد البراد»..المصور بطل العمل

منوعة «مارد البراد» أو مسلسل كما يطلق عليه في ليبيا هي عبارة عن منوعة خفيفة تتماشى مع شهر رمضان ومع إمكانيات الفنان الليبي غير الموجودة.

المنوعة بطولة الفنان فرج عبدالكريم وخالد الفاضلي وعائشة العبيدي وشداد الخمسي وابوبكر معيوف ومجموعة من الشباب أهمهم صالح حنطوشة.

بدأت المنوعة بمشهد للفنان خالد الفاضلي وهو يسير في شارع من شوارع بنغازي القديمة «سيدي اخريبيش» في لقطة توضيحية عامة للمكان والفنانين المشاركين «الجيران».

يجسد الفنان  خالد الفاضلي دور «سلعوبة» الذي يقيم بمنزل قديم جدا والذي من خلاله يستطيع المتلقي معرفة الحالة المادية والاقتصادية للمواطن سلعوبة، ومع بداية حوار «سلعوبة»الموجه لزوجته ويسرد لها معاناة المواطن من الطوابير وغلاء المعيشة  «نقول هكي ولا هكي نلقى روحي حاصل» جملة تحمل الكثير بين طياتها قالها سلعوبة.

يستمر حوار «سلعوبة» مع زوجته «وريدة» التي تجسد دورها الفنانة عائشة العبيدي حيث استطاع الكاتب معاذ الأصفر أن يجذب انتباه المتلقي بالتطرق إلى ما يعانيه من ظروف حياتية مختلفة، واستطاع الفنان خالد الفاضلي إيصال حالة المواطن بكل تلقائية واحتراف، وأضافت الفنانة عائشة العبيدي تكملة هذه الحوارية بين الكاتب والفنان وتغلبت على الأداء التقليدي وكانت متمسكة بأبعاد شخصيتها.

يستمر الفنان الفاضلي في إبهارنا بالأداء التلقائي حيث نراه في مشهد حديثه مع سيارته مرورا بظاهرة سرقة البطارية الأداء التلقائي مع صدق الحالة يضيف المصور لنا صورة تساهم في تكملة المشهدية بكل أريحية لعين المتلقى.

«المصور بطل العمل»
رواد الأحمر مدير التصوير والمشارك في المونتاج مع المخرج عبدالرؤوف لامين شكلا ثنائيا رائعا رغم الهفوات التي لاحقت المخرج في بعض الحلقات إلا أن الصورة كانت مكملة للأجزاء المهمة لأي عمل مرئي «نص وممثل وصورة ومخرج».

يستمر الكاتب على لسان «سلعوبة» بتسليط الضوء على الحالة الاقتصادية للمواطن الليبي وتحوله إلى «رباش» يتحصل على قوت يومه من «القمامة» ليصل بنا إلى البراد.

في الدقيقة 19 من الحلقة الأولى يخرج لنا المارد من البراد الذي يجسده الفنان فرج عبدالكريم ليعلن لنا ولادة مخرج جديد وهو الشاب عبدالرؤوف لامين والذي يدخل عالم الإخراج لأول مرة.

كلمات مفتاحية